أفضل الطرق للاهتمام والعناية بأسنان الطفل

94

امنة السلامي /

الأطفال زينة الحياة الدنيا والاهتمام بصحتهم واجب إنساني، فهم بناة المستقبل والأمل المشرق الذي من خلالهم تتحقق الأحلام ورعايتهم تحولهم الى مبدعين وعباقرة من خلال توفير الأجواء المناسبة والبيئة السليمة..
ولعل العناية بنظافة وسلامة الأسنان هي من أهم الممارسات التي يجب أن يتعلمها الأطفال منذ الصغر، فأهم ما يميز ابتسامتهم هو النقاء والبراءة ولهذا يجب العناية بابتسامتهم بشكل مستمر.

ولان اقناع الطفل أو محاولة مساعدته في الاعتناء باسنانه مسألة تحتاج الى جهد كبير ومحاولات مستمرة، ولان هناك تساؤلات من قبل الآباء والأمهات حول الطرق المثلى للعناية باسنان أطفالهم. فاننا نقدم في موضوعنا هذا أفضل الطرق والمعلومات حول الحفاظ على أسنان الطفل.. الدكتور حازم دوس العتابي طبيب أسنان اختصاص يجيبنا عن سؤالنا له حول كيفية الاهتمام باسنان الطفل فيقول:

الاعتناء بأسنان الأطفال اي الاسنان اللبنية مهم جدا، ويجب مراجعة الطبيب عند الشعور بالالم او حتى من غير ألم كل ستة شهور، فأسنان الاطفال اللبنية تبدأ من الشهر السادس من عمر الطفل، وبعد مرور سنتين تكون عرضة للتسوس نتيجة تناول الحلويات بكثرة وانعدام عامل الاهتمام بها وتنظيفها بالفرشاة، فغسل الاسنان وتنظيفها بجب ان يكون من مرتين الى ثلاث مرات باليوم لمدة لا تقل عن ثلاث دقائق، وعند تناول الحلوى يجب تنظيفها مباشرة، لانه بعد مرور ربع ساعة تجد البكتريا الاجواء المناسبة لنشاطها فتصاب اسنان الطفل بالتسوس.

*متى تبدأ الاسنان الدائمة بالظهور والتكون؟

-في عمر الستة أعوام الى الاثني عشر عاماً تبدأ الاسنان الدائمية بالظهور، وبهذه المرحلة يجب ان تكون العناية اشد ويجب في هذه المرحلة ايضا ان تكون هناك مراجعات لطبيب الاسنان المختص، فقد يحدث احيانا ان تبقى الاسنان اللبنية في مكانها فيخرج السن الدائمي معوجا او غير قوي ولا يستطيع الدفع والخروج من اللثة لقوتها فيحتاج الى منفذ حتى يخرج بصورة طبيعية .

* هناك من يتخوف من الذهاب الى طبيب الاسنان؟

-الخوف يأتي بالدرجة الاولى من الأهل، فهم كثيرا ما يعمدون الى تخويف ابنائهم وتهديدهم بأخذهم الى طبيب الاسنان والمفروض طبعا هو عكس ذلك تماما، فيجب ان يفهم الطفل ان ذهابه الى طبيب الاسنان لمصلحته ومساعدته في التخلص من البكتريا الموجودة داخل اسنانه، ولا يفوتني هنا أن اذكر أن هناك مسؤولية تقع ايضا على الطبيب في اقناع الطفل وكسب ثقته وتوفير الاجواء الملائمة له داخل العيادة الطبية وعدم اخافته.

*يعتقد بعضهم ان التسوس ينتقل عن طريق العدوى فهل هذا صحيح؟

-التسوس مرض يحدث بسبب البكتريا التي تتكون بين الاسنان بعد تناول الطعام والطفل قد يصاب بالتسوس عن طريق العدوى في بعض الاحيان من خلال ممارسات خاطئة من قبل الأهل وبالاخص الأم، ومن هذه الاساليب الخاطئة هي مص قنينة الحليب من قبل الام لتتأكد من حرارة الحليب قبل اعطائها للطفل ووضع الطفل اصبعه في فم أمه وبعد ذلك مصه وهذا عامل اساس في انتقال البكتريا. أضف الى ذلك تقبيل الطفل من فمه، كل هذه الممارسات الخاطئة تعتبر من المسببات الرئيسة لانتقال البكتريا واصابة اسنان الطفل بالتسوس.

وعن أفضل الطرق للعناية باسنان الأطفال يقول الدكتور حازم دوس العتابي: ان الاهتمام بغسل الأسنان بشكل منتظم يعد واحدا من أهم طرق الوقاية من التسوس، وهي كالتالي:

للأطفال تحت الثلاث سنوات؛ يجب استعمال قطرة أو مجرد مسحة صغيرة فقط من معجون الأسنان. أما بالنسبة لمن هم بين 3 – 6 سنوات يجب استعمال مقدار نقطة صغيرة – من معجون الأسنان، ويجب تنظيف أسنان الطفل لمدة دقيقتين تقريباً ولمرتين يومياً: مرة قبل النوم مباشرةً ومرة أخرى في النهار. هذا فضلا عن عدم الإفراط في تناول الحلويات والمشروبات الغازية ويجب ان لا نغفل قراءة الإرشادات على عبوة معجون الأسنان أو سؤال طبيب الأسنان عند الحاجة لذلك.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.