عرب بريطانيا.. يبحثون عن شريك العمر في مواقع الإنترنت!

7

 رؤيا الغالب /

في الغرب .. حيث تنعدم الروابط الاجتماعية رغم وجود الملايين من المهاجرين من مختلف انحاء العالم يتحدثون بلهجات متعددة ويتقاسمون وطناً واحداً يخضعون فيه الى قوانين لاتميز بين القادم من الشرق البعيد او المقيم من الغرب، واحيانا يتقاسمون ثقافاتهم في الأزياء والطعام ولكنهم لايرتبطون بعلاقات اجتماعية حيث لايثق احدهم بالآخر ولايوجد متسع من الوقت للتعارف فيما بينهم.

لجأ معظم الشباب العربي والمسلم خاصة الى مواقع التعارف عبر الإنترنت بحثاً عن الحب او الزواج لصعوبة الالتقاء بشريك الحياة المناسب.

شريك العمر

كيف تصطاد شريك العمر؟ تحت هذا العنوان اشتهر اكبر موقع للتعارف بين الجاليات العربية في بريطانيا يدعى(أراب ماج ميكنك) وتعني التوفيق بين العرب ويتواصل من خلاله نحو 4 ملايين عربي يبحثون عن شريك العمر وهو موقع للحب والزواج وللصداقة ايضا حيث يبحث اعضاء الموقع عن الشخص او الشريك الذي يلائمهم من حيث الشكل والثقافة والدين ويشترك فيه العرب من العراق ولبنان وفلسطين ومصر والمغرب وسوريا والاردن وتونس والصومال وقطر والكويت والسعودية والجزائر وغيرها، وبعد ان يتم التوافق بينهم يستطيع ان يلتحق الشريك بشريكه ويتم الزواج.

وتوجد عدة مواقع للتعارف بين الجاليات المسلمة حيث تحقق انتشاراً واسعاً ويشترك فيها الملايين من الجنسين للبحث عن شريك الحياة المناسب دينياً واجتماعياً وسط مؤيد ورافض من الجاليات المسلمة. ويعد موقع (سينغل مسلم) او مسلم عازب من اشهر المواقع للتعارف بين المسلمين حيث يضم 10 ملايين مسلم ويعتبر من افضل المواقع الذي سجل الآلاف من حالات الزواج والارتباط الحقيقي واكتسب خبرة لتقديم الأفضل لزبائنه ويعلن الموقع ان الزواج على النهج الاسلامي هو الأكثر نجاحاً وأماناً بين الزيجات الأخرى وهو سبيل السعادة في الدنيا والنجاة في الآخرة لذا وجب السعي في اختيار النصف الآخر في ظل التشريعات الإسلامية العادلة. .

قصص حقيقية

من خلال مواقع التعارف عبر الإنترنت تستطيع ان تلتقي بالرجل او المرأة من بلدك او حتى من مدينتك للحب والزواج.

فمن خلال تلك المواقع تستطيع ان تتصفح مئات الصور للرجال والنساء وتتفحص المعلومات الشخصية كالمهنة والتعليم فضلا عن الحالة الاجتماعية.
تحكي اميرة، وهي عراقية غادرت بغداد منذ طفولتها ولم تستطع ان تلتقي بشريك الحياة في لندن لصعوبة التواصل بين الأفراد وساعات العمل الطويلة لذا لجأت الى مواقع التعارف للبحث عن شريك الحياة.. تقول: من الصعوبة بل من المستحيل أن ألتقي بشخص عراقي من مدينتي في الطريق وأن أحبه وأجعله يطلبني للزواج لذا لجأت الى موقع للتعارف بين العرب للبحث عن عراقي جاد للزواج وبعد مدة ليست بالقصيرة التقيت احمد العراقي البغدادي الذي كان ايضا يبحث عن عراقية للتعارف .. واضافت: تبادلنا الصور والمعلومات الشخصية وتاريخ العائلة فضلاً عن الدراسة والعمل وتبادلنا الأحاديث بالصوت والصورة والتقينا وشربنا القهوة معا في محطة القطار صباحا حيث يذهب كل منا الى عمله وبعد فترة قصيرة طلبني للزواج وانا اليوم أم ابنته الوحيدة مريم.

فارس، طبيب عراقي 55 عاما، متزوج وأب لطفلين مقيم في لندن ويبحث عن علاقة ثانية للحب فقط في ظل الشرع الإسلامي .. يقول: لندن افضل مكان للالتقاء بأناس جدد من اجل المواعدة او المغازلة وأنا أبحث عن حب حلال فرأس الحكمة مخافة الله، مؤكداً انه يرغب بزواج اسلامي وليس الحب الحرام للتغيير ونسيان الغربة، مضيفاً ان روتين الزواج والحرية المطلقة في الغرب تسهل له لقاء مئات النساء المطلقات او الأرامل الراغبات في الحب الحلال ..
تحقق مواقع التعارف للحب والزواج انتشاراً واسعاً في المملكة المتحدة حيث يشترك فيها اكثر من 35 مليون بريطاني وعادة ماتطلب المواقع نشر صور محتشمة لضمان حصول الأعضاء على علاقات التزام. وتحظى الفتيات بنوع من الحماية أي أن الاتصال بالطرف الآخر لايتم إلا اذا أعجب الطرفان ببعضهما البعض حينها فقط يمكن تبادل الرسائل، وعادة يتم الإعجاب عن طريق الصور ولقائهم يتم على اساس الصورة واحيانا تكون الصور خادعة وليست واقعية خاصة مع توفر عدد كبير من البرمجيات لمعالجة الصورة واحيانا لاتمت الصور اطلاقا للواقع بصلة. .

إعلانات مجانية للحب وللزواج

ينشر المستخدمون صورهم ومعلوماتهم الشخصية بصورة صريحة دون خوف من قوانين المجتمع وسط الحرية الغربية المطلقة مع ان تلك المواقع تحذر المستخدمين من عدم ارسال أية اموال للشريك الموعود عند وجود معلومات متضاربة وتنصح باللجوء الى الفطرة والمنطق عند حدوث توافق بين الشريكين وتوافق على حجز تذكرة سفر للشريك الموعود وعدم ارسال قيمة التذكرة ومن تلك الاعلانات.

ومن خلال تلك المواقع هنالك من يبحث عن الطرائد وتنوعت طرق الاحتيال التي تستهدف النساء اللواتي تجاوزن الأربعين او المطلقات وهن الشريحة الأكثر استهدافا بالاستغلال نتيجة لصعوبة تعرفهن على رجل مناسب حيث يتم اقناع السيدة بتقديم اموال لمساعدة الزوج المفترض الذي ستقضي حياتها معه وبعد أن يأخذ الأموال يختفي شريك الحياة الى الأبد!

العشق المسلح

وحددت بعض مواقع التعارف الإسلامية في بريطانيا للزواج فقط واي مستخدم يخرج عن الضوابط يعرض نفسه للمساءلة القانونية ويشدد الموقع على الالتزام بالقيم والتقاليد في المراسلات ويمنع من استخدام عبارات تخدش الحياء مثل(مثير او جنسي) ويضم بيانات حول التدين واللحية والحجاب والنقاب ووصف الجسد وقد تفتح بعض المواقع مساحات لنشر الكراهية والعنصرية والمذهبية فقد ينشر المستخدمون عبارات مثل: لا أرغب بالتعرف على اشخاص من أصول عربية او افريقية؟

وينصح الاختصاصيون الذين يفكرون في البحث عن شريك الحياة من خلال مواقع التعارف ان يكون فعلا قد انهى علاقته السابقة وبات مستعدا لفتح صفحة جديدة مع الاعتناء بصياغة البروفايل والصورة كي لايبدو المستخدم انه يائس من الحياة وكأنه يبحث عن اي شريك كما ينصح الباحثون بالاشتراك بالموقع المناسب سواء كان للزواج او للحب او للصداقة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.