هذه الأغذية تؤثر على ذكائك!

48

ترجمة: آلاء فائق/

ربما كنت قد سمعت عن الأغذية الذكية التي تعزز معدل الذكاء الخاص بك أو ما يعرف عالميا بـIQ، ولكن هل تعلم أن بعض الخيارات الأقل صحية يمكن أن تستنزف نضارة دماغك؟ فلقد توصلت الكثير من الدراسات الطبية الحديثة إلى أن امتصاص الجسم لنسبة كبيرة من الدهون المشبعة والكربوهيدرات البسيطة بات يؤثر سلباً على نسبة الإدراك والذاكرة خلال مرحلة البلوغ المحصورة بين 14-17 عاماً.

ووفقاً لدراسة أسترالية، نوهت عليها صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن الهمبرجر والأطعمة المقلية، وغيرها لا تتسبب بزيادة الوزن فحسب، بل تؤثر سلباً على وظائف المخ المتعلقة بالإدراك العقلي، وبررت ذلك لزيادة نسبة أحماض “أوميجا 6”.

وبينت الدراسة انخفاض مستوى المهام المعرفية بسن 17 عاماً عند تناول كمية أكبر من تلك الأغذية المشار إليها خلال الحقبة العمرية التي تبدأ من 14 عاماً، مقارنة بهؤلاء الذين يتناولونها بدرجة أقل.

وأحصى الباحثون مزيداً من الأطعمة التي تمثل خطراً على القدرات العقلية والانتباه البصري والتعلم والذاكرة كالبطاطس المقلية واللحوم الحمر واللحوم المصنعة والمشروبات الغازية. وبالمقابل، فإن تناول الخضروات ذات الأوراق الخضر، والفواكه ينعكس إيجاباً على الوظائف الإدراكية.

السكريات

لم يعد سراً اليوم ضرر السكر الفائض عن حاجة الجسم على صحة الجسم والخصر، لكن البحوث الحديثة تنوه الآن على تأثيره السلبي على كامل الدماغ.

في دراسة حديثة، اجرتها جامعة كاليفورنيا على الفئران، وجد الباحثون أن الفئران التي تغذت لمدة زمنية على محلول الفركتوز أمضت وقتاً أطول بالتنقل بالمتاهة المصممة لها، ما يدل على بطء تعلمها وفقدانها الذاكرة، مقارنة مع مجموعة الفئران الثانية التي أعطيت محلول الفركتوز مع أحماض أوميغا 3 الدهنية، حيث كان له تأثير فعال على الدماغ.

ويشككك الباحثون في أن النظام الغذائي المعتمد فقط على الفركتوز قد يخفض من نشاط الدماغ لأنه يؤثر على قدرة الأنسولين بمساعدة خلايا الدماغ لعلاج الأفكار والعواطف باستخدام السكر فقط، بينما يعتقدون أن احماض أوميغا 3 الدهنية قد تكون بمثابة مادة عازلة للمخ من الآثار الضارة للفركتوز.

في الوقت الذي ظهرت فيه العديد من البحوث الأولية المحذرة من الأفراط من تناول السكر، علينا الأخذ بها كنصيحة صحية عامة للحد من تناول السكر مع زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بأوميغا 3، بما في ذلك الجوز والسلمون وبذور الكتان وفول الصويا.

احذر الدهون المشبعة

وفقا لأبحاث جامعة هارفارد الأميركية، المنشورة في حوليات علم الأعصاب، فأن اتباع نظام غذائي غني بالدهون المشبعة “السيئة” قد يضر بوظائف المخ . فلقد تبين لدى دراسة الباحثين لعادات الأكل ومراقبتهم وظائف الدماغ لـ 6 الاف امرأة لمدة أربع سنوات، أن النساء اللواتي تناولن أغذية غنية بالدهون المشبعة، قد احرزن علامات اختبار أوطأ باختبارات وظائف الدماغ والذاكرة. في حين احرز النساء اللواتي تناولن أغذية غنية بالدهون غير المشبعة كزيت الزيتون والأفوكادو أعلى الدرجات بالاختبارات.

كما علينا قدر الامكان التقليل من تناول الهمبركر، لأنه لا يزيد متناوليه بدانة فحسب، بل غباء أيضاً، ويؤدي بشكل مباشر لانكماش الدماغ بشكل يشبه إلى حد كبير أعراض مرض الزهايمر.

نحن لا نحتاج للتخلص من مصادر الدهون المشبعة تماماً، ولكن علينا دوماً اختيار منتجات حيوانية قليلة أو خالية الدسم كالجبن واللبن والحليب. كما علينا تجنب اللحوم المصنعة، وخصوصاً اللحوم الدسمة المقددة، ولو أردنا الحصول على المزيد من البروتين فهناك المصادر النباتية كفول الصويا والبقوليات.

هل أن تناول الوجبات السريعة يؤذي أدمغة الأطفال؟

من المعروف، أن اللحم المصنع والوجبات السريعة كالبرجر والمقليات كالسجق واللحم المقدد المرتبطة بسرطان الأمعاء، يمكن ان تؤثر سلباً على مخك وتجعلك غبياً.

حيث كشفت دراسة بريطانية أن ما يقرب من 4 الاف طفل، ممن يتناولون الكثير من الوجبات الجاهزة والسريعة في سن الثالثة كانوا يعانون من انخفاض طفيف بمعدل الذكاء بعد خمس سنوات مقارنة مع الأطفال الذين يتناولون نظاماً غذائياً أكثر صحة.

ويعلل الباحثون أسباب ذلك لجملة متغيرات مربكة، كالوضع الاجتماعي والاقتصادي وثقافة الأبوين. يبدو أن خيارات النظام الغذائي المبكرة تؤثر بشكل خاص على قدرات الأطفال اللفظية، وفقا لموقع Time.com. وتشير الدراسة أن خيارات النظام الغذائي الذكية قد تكون حاسمة جداً خلال السنوات الأولى من نمو الدماغ السريع.

قد يكون من الصعب الحصول على أغذية ملائمة للشباب، وقد تجد صعوبة بإرضاء الشباب بتناول أطعمة صحية مفيدة، لكن تذكر أن الأطفال بحاجة بكثير من الأحيان لتناول غذاء صحي، لذلك لا تستسلم بسهولة لرغباتهم الخاطئة.

مضار الدهون المتحولة بالكيك والبسكويت

يحذر العلماء من الدهون الموجودة ببعض أنواع البسكويت، والكعك، والكيك والأطعمة المصنعة لتأثيرها الضار على الذاكرة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.