رئيس التحرير الراحل

338

جمعة الحلفي/

بين السياسة والتجارة وشائج كثيرة لكن الأسوأ عندما يجمع السياسي بين المهنتين. فالتاجر يغش الناس بالبضاعة والسعر والكلام المعسول، والسياسي يغش الناس بالشعارات والخطب والوعود الكاذبة. لكن عندما يكون السياسي تاجرا، في الوقت نفسه، تكون مساحة الغش لديه أوسع وأخطر، فالتاجر يكذب على بعض الناس في حين يكذب السياسي على الناس جميعا.

وهناك ميزة يتفوق فيها السياسي على التاجر، فالأخير يشتري البضاعة ويعرضها في السوق مع زيادة في السعر هي مصدر ربحه، فيما يربح السياسي أموالا طائلة من دون أن يشتري شيئا لكي يبيعه. والتاجر يقسم بأغلظ الايمان لكي يقنع الناس بشراء بضاعته.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.