سينما الشباب بين الواقع والطموح

247

فائدة كامل /

ضمن موسمه الثقافي الأخير للعام الجاري أقام منتدى العراقية الثقافي في شبكة الإعلام العراقي أصبوحة عن سينما الشباب بين الواقع والطموح حيث تم عرض الفلم الوثائقي (سينما١٠٠) للمخرج الشاب جمال العبيدي. تناول الفلم المذكور الذي استغرق عرضه ٥٥ دقيقة تاريخ السينما العراقية منذ بداياتها أواخر الأربعينات وحتى الان.

في هذا الفلم وثق المخرج العبيدي اهم الافلام العراقية والنجاحات التي حققها رواد الفيلم الروائي الطويل، حيث التقى نخبة من أبرزالسينمائيين العراقيين كما سلط في فلمه الوثائقي الضوء على مراحل تطور واقع السينما العراقية منذ بداياتها وحتى توقف عجلة الإنتاج مطلع التسعينات بسبب فرض الحصار الاقتصادي على العراق ثم العودة بعد عام ٢٠٠٣ ولكن بأفلام وثائقية قصيرة لشباب سينمائيين من قسمي السينما والتلفزيون في معهد الفنون الجميلة وكلية الفنون الجميلة.

تجارب واعدة

جاءت هذه التجارب الشبابية الواعدة في السينما الوثائقية لتسجل علامات مضيئة تبشر بمستقبل طيب للسينما العراقية، الأمر الذي شجع هؤلاء الشباب على مواصلة العمل وبحرفيه عالية وإنتاج ملحوظ فاحتلت معظم أعمالهم مكانها في العديد من المهرجانات المحلية والعربية واستطاعت أن تحقق فوزاً باهراً وكبيراً ترجم الطاقه والوعي الاحترافي لدى هؤلاء الشباب وبشهادة السينمائيين الرواد من العراقيين والعرب والاجانب.

فلم سينما ١٠٠+ محور أصبوحة المنتدى التي أدار جلستها الحوارية مدير القناة العراقية الوثائقية الباحث والإعلامي د. حسن قاسم الذي أشاد بالفلم مبيناً انه وفضلاً عن التكنيك الحديث في طريقة سرد المادة الفلمية كان فلماً توثيقياً مهماً رصد المسيرة الطويلة للفلم العراقي بنمطيه الروائي الطويل والوثائقي

القصير.

من جانبه، أوضح المخرج جمال: ان الفلم يعد اضافة جديدة للمتتبع والباحث في حركة السينما العراقية منذ بدايتها وحتى وقتنا الحاضر كما يعد اضافة مهمة في أرشيف السينما العراقية.

طموح مشروع

بقي أن نعرف عزيزي القارئ أن العبيدي هو خريج كلية الفنون الجميلة قسم السينما والتلفزيون فرع الإخراج والأول على دفعته، وسبق أن قدم العديد من الأفلام الوثائقية الى جانب فلمه محور الحديث هنا منها: (شعور مسبق) و(على قيد الحياة) و(صدح الحناجر) و(سلسلة ارث)، وقد نال جوائز عدة منها :
الجائزة الاولى في مهرجان ديالى السينمائي الدولي ٢٠١٧والجائزة البرونزية لأفضل فلم في مهرجان كليته عام ٢٠١٧

كما تم اختيار فيلم سينما ١٠٠+ ليعرض في فعاليات افتتاح مهرجان ايام قرطاج السينمائي في دورته التاسعة والعشرين، كما جرى عرض خاص للفيلم على قناة العربية وقناة الـ بي بي سي alive.

إن الطموح مازال رفيق المخرج الشاب جمال وسيظل، كما يقول، لتوفر عنصر الرغبة في العمل بمجال السينما تحديداً ولولاها (الرغبة) لما استطاع أن يترك في أعماله بصمة واضحة حيث يبين أن هذه الرغبة تدفع صاحبها الى أن يكابد الصعاب التي تعترض ولاشك عمله او عمل زملائه الآخرين، لكنه في نهاية المطاف يقطف ثمار رغبته وتعبه وصبره فيه .

وقد جاء عرض فلمه الأخير سينما ١٠٠+كواحد من أسباب سعادته وهو يلتقي محبي السينما في أروقة منتدى العراقية الثقافي ليشكل عرض فلمه بداية لنشاطات مقبلة لسينمائيين شباب آخرين .

فعاليات متنوعة

تقول الشاعرة مديرة المنتدى السيدة نجاة عبد الله: اعتاد المنتدى أن يقدم لجمهور الثقافة العراقية كل ما هو متميز وجديد رغم حداثة نشوئه ورغم امكانياته المحدودة .. فقد أقام مهرجاناً مهماً للطفولة ومعارض تشكيلية لكبار الفنانين وأصبوحات موسيقية وتراثية ونقدية وشعرية وتاريخية وفنية، واستضاف شخصيات صحافية أجنبية. كما قام بتغطية كافة الأحداث الثقافية والاجتماعية العراقية. وفيما يخص فعالية هذا الأسبوع المتمثلة بعرض احد الأفلام الوثائقية العراقية المهمة والذي نال استحسان ورضا الجمهور فقد شجعنا للعمل على تأسيس نادٍ للسينما لعرض فلم شهري، والحديث عنه من قبل مخرج الفلم وهو تقليد لاتقوم به سوى المراكز الثقافية الكبيرة.

تختتم مديرة المنتدى قائلة:

بالمناسبة يمكن للمهتمين بشأن الحركة الثقافية الدخول على موقع المنتدى الإلكتروني للوقوف على طبيعة هذه النشاطات ومواعيد اقامتها وحضورها في المنتدى الواقع في الصالحية قرب فندق منصور ميليا.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.