في مهرجان “عيون” للثقافة والفنون: المبدعون صنّاع الحياة ومجد الوطن

49

متابعة الشبكة  /

تحت شعار (المبدعون صنّاع الحياة ومجد الوطن) أقامت “مؤسسة عيون للثقافة والفنون” مهرجانها السنوي الحادي عشر للإبداع، دورة الفنان الكبير ياس خضر، للاحتفاء بالمبدعين العراقيين والعرب على المسرح الوطني ببغداد حضر المهرجان رئيس شبكة الإعلام العراقي مجاهد أبو الهيل، واللواء الدكتور سعد معن مدير عام العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية، واللواء عامر العزاوي مدير المرور العام، فضلاً عن عدد من الفنانين والإعلاميين العرب . وقد بدأ المهرجان بعزف السلام الجمهوري من قبل الجوق الموسيقي ثم قراءة سورة الفاتحة ترحماً على أرواح شهداء العراق، فالإيذان ببدء المهرجان الذي حمل عنوان “المبدعون صنّاع الحياة ومجد الوطن”.

روح المنافسة

رئيس المهرجان عباس الخفاجي، وفي كلمة له على هامش الاحتفالية، قال إن “مؤسسة عيون” أطلقت جائزة الإبداع السنوية بهدف تشجيع وخلق روح المنافسة في الأوساط الثقافية والفنية والإعلامية بعدما أصبحت “جائزة عيون للإبداع” تقليداً سنوياً منذ أحد عشرعاماً تحتفي بالمبدعين. وأضاف أن اللجنة المشرفة على الجائزة قررت أن تقدم جائزتها للاختصاصات في مجال الإعلام والدراما والفنون المسرحية والسينمائية والموسيقية والغنائية والفنون التشكيلية، كما كرمت اللجنة المنظمة لجائزة عيون للإبداع بنسختها الـ 11 دورة الفنان القدير ياس خضر، والفنانة الإماراتية القديرة هدى الخطيب، بالإضافة الى النجم السعودي عبد المحسن النمر الذي استقبله الجمهور العراقي استقبالاً حاراً في زيارته الأولى الى بغداد، والذي بدوره شكر الجمهور العراقي متحدثاً نيابة عن الوفود العربية قائلاً: مشاعري لا توصف، ثلاثه أيام قضيتها في بغداد الآمنه وسط شعبها الطيب، أشكر بغداد وأهلها الذين أكرمونا بعواطف فياضه. وشارك في المهرجان العديد من الفنانين العرب منهم: عبد الحسن النمر من السعوديه, أحمد البريكي من الكويت، ومنال عباس من لبنان، وبلقيس اليميني من اليمن، وهدى الخطيب من الإمارات، وسناء حمادي من تونس، وسناء الشيخ وحنان سليمان من مصر، وأمانه والي ورضوان عقيلي من سوريا، وخدوجة صبري من ليبيا.

نصر الإبداع

حضر الحفل رئيس شبكه الإعلام العراقي الأستاذ مجاهد أبو الهيل. وفي كلمة ألقيت بالمناسبة قال إن “مؤسسة عيون” فتحت عيوننا على عراق جديد في هذا المهرجان الرائع المتزامن مع أسبوع النصر، وتكاد هذه المؤسسة أن تكون الوحيدة في دعم المبدعين العراقيين والعرب، تفتح عيوننا على هذا العراق الجميل الذي تشكل حضارة حضارة، وقصيدة قصيدة، وقطرة قطرة، من دماء ودموع الأمهات اللواتي ودّعن أكباد فلذاتهن كي ننعم بهذا النصر الكبير. ونحن نحتفل بأسبوع النصر، نقف اليوم لنسجل نصراً جديداً هو نصر الإبداع والمبدعين. أضاف ابو الهيل: العراق بلد الحضارات الأولى مازال مستمراً بالعطاء، يواظب على تشييد صروح الجمال والتقدم. وأضاف أن مشروع “الدرما حياة” الذي أطلقته شبكة الإعلام العراقي قبل أعوام مع رابطة المصارف الخاصة العراقية هو واحد من مظاهر العمق الفاعل للمستقبل الفني الذي نسعى لإرساء دعائمه. وأشار أبو الهيل الى أن حديقة الرواد في شبكة الإعلام العراقي ستضم تماثيلاً لكل من أسهم في ترسيخ الرؤى الوطنية في تاريخ الإعلام والأدب والفن.

فعاليات متنوعة

تضمن المهرجان فعاليات فنية منوعة عديدة بينها بازارات ومعارض تشكيلية لعدد من الفانين ومنهم بسمة البكري ومنير العنبكي وكريم كلش، وإقامة معرض للكتاب لدار المأمون للترجمة والنشر، كما قدمت لوحة استعراضية بعنوان “الفرسان” أداها منتسبو الفرقة الوطنية للفنون الشعبية ولوحة أخرى لفرقة الرقص الاستعراضي، ثم قُدم عدد من الأغاني بدأها الفنان الكبير ياس خضر وعدد آخر من الأغاني أداها كل من المطربين محمد السامر وكريم حسين وعامر العلي والمطربة غادة والمطرب عمر هادي على أنغام فرقة المايسترو علي خصاف.

في ختم المهرجان تم تكريم عدد من الفنانين والإعلامين العراقيين والعرب, منهم الفنان ياس خضر ومجاهد أبو الهيل, والفنان علي جابر والممثلة إيناس طالب والمطرب عبد فلك وعلي الخالدي وبسمة البكري والإعلامي أحمد الحسن والفنانة نجلاء فهمي وعدد آخر من الفنانين والإعلاميين والصحفيين، والفنانين العرب أمانه والي من لبنان وعبد المحسن النمر من السعودية وحنان سليمان من مصر ومنال عباس من لبنان والشاعرة بلقيس اليميني وسناء الشيخ من مصر وهدى الخطيب من الإمارات.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.