تارا القيسي: الكارديو.. تمارين صحية تبعث السعادة

485

أميرة محسن  /

التمارين الهوائية أو (الكارديو) هي مجموعة تمارين تعتمد على رفع معدل ضربات القلب من خلال بذل جهد عالٍ بسبب كثرة الحركة التي تعتبر من المتطلبات الرئيسة لهذه التمارين للوصول الى معدل ضخ عال للدم من القلب وبشكل أسرع وبصورة منتظمة ما يساعد في الحفاظ على القلب بصحة جيدة.

وللتعرف أكثر على هذه التمارين وفوائدها وأفضل وقت لممارستها سألنا (تارا القيسي) مدربة اللياقة البدنية في أحد مراكزالتدريب والتأهيل الرياضي التي حلت ضيفة على (خاتون) فقالت: بالرغم من المجهود العالي لهذا النوع من التمارين إلا أنها تعود بفائدة كبيرة على جسم الإنسان وصحته بشكل عام، وتمارين الكارديو من أهم التمارين الموصى بها لحرق الدهون وإنقاص الوزن، خصوصاً الأشخاص الذين يعانون السمنة، وكذلك تساعد على التخلص من الكوليسترول المترسب على الشرايين وزيادة نسبة الكوليسترول النافع للجسم مايقلل من نسبة الإصابة بأمراض القلب. تضيف تارا: هذه التمارين تساعد على تحسين عمل الهرمونات في جسم الإنسان بنسبة كبيرة حيث تساعد في زيادة الشعور بالراحة لأنها تقلل من إفراز الهرمونات، كما تساعد مرضى السكري في التحكم بهذا المرض لأنها تزيد قدرة العضلات على حرق واستخدام الجلوكوز بصورة صحيحة، فالمرضى الذين يمارسون التمارين بشكل منتظم يحققون نتائج افضل في التحكم بنسبة السكرفي الدم. ولهذا يمكن اعتبارها من أفضل أنواع التمارين الرياضية لكل من يريد أن يعيش حياة صحية ويحافظ على رشاقة جسمه.

الوقت المناسب

وعن أفضل وقت للمارسة الكارديو تقول القيسي: بالنسبة لوقت ممارسة هذه التمارين وللحصول على الفائدة القصوى منها يفضل أن تؤدى بعد تمارين المقاومة (تمارين الأوزان) مباشرة أو قبل تناول وجبة الفطور وبعد أخذ كوب من الشاي أو القهوة، فهذه الأوقات تعتبر من أكثر الأوقات التي من الممكن أن تحرق فيه كمية دهون عالية لأن الجسم يكون قد استنفد مخزون الجيلكوجين أثناء النوم لذلك سيذهب الجسم على الدهون مباشرة ويقوم بحرق الدهون وتحويلها إلى طاقة.

 تمارين الكارديو انواع كثيرة منها الفردية ومنها الجماعية ويجب أن نختار ما يناسب الجسم والحالة الصحية والبدنية كما تقول تارا، فهنالك المشي السريع والذي يُعد من اهم تمارين الكارديو وأكثرها انتشاراً نظرا لسهولة ممارسته وفعاليته في حرق الدهون وهو مناسب لجميع الفئات العمرية والحوامل أيضا وهو غير مكلف مادياً يمكن القيام به في اي مكان ويحرق 300 سعرة حرارية أو أكثر حسب السرعة ووزن الشخص، كذلك تمرين الجري الثابت في المكان أو الجري في المساحات الذي يساعد على التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم ويحرق سعرات أكثر من تمرين المشي السريع، والسباحة وهي رياضة ممتعة تحرق سعرات كبيرة لأنها تعتمد على بذل الجهد باستخدام جميع عضلات الجسم وينصح بها لمن لديه مشاكل في المفاصل وذلك لأن مقاومة الماء لاتسبب ضغطاً زائداً على المفاصل مقارنة مع الرياضات التي تمارس على الأرض.

تضيف تارا: هنالك تمرين القفز على الحبل وهو من التمارين الفعالة التي تساعد على زيادة ليونة الأكتاف لأنه يعمل على تحريك عضلات الذراعين بحركة دائرية وكذلك تمرين صعود الدرج ويمكن القيام به يومياً داخل المنزل او في العمل وينصح به للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً معيناً ويعانون من مشكلة عدم ثبات الوزن. وهنالك تمارين يمكن القيام بها في الشارع والساحات مثل ركوب الدراجات فهو تمرين مفيد لزيادة قوة الساقين وشد الفخذين والأرداف.

وتؤكد القيسي: أن كل التمارين السابقة تمارس بفردية وهناك انواع اخرى تحتاج الى فريق مثل كرة القدم وكرة السلة والتنس والريشة والتجذيف وغيرها كل ماعليك هو اختيار النوع المفضل لديك والمناسب لك حسب نوع حياتك ووضعك الصحي مع مراعاة التنويع وعدم الثبات على تمرين واحد لمدة طويلة  لكي لايقوم الجسم بالتعود عليه ويصبح أقل فعالية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.