عشرة أسباب لإحساسكِ الدائم بالبرد

229

ترجمة: سامي كلاوي /

هل تشعرين بالبرد بشكل مستمر في مكتب عملك؟ ربما يكون هناك سبب مدهش لرعشتك. ويُعتقد ان النساء يشعرن بالبرد بنسبة 3 الى 10% أكثر من الرجال. ويعزو علماء من مركز الأبحاث التقنية في فنلندا سبب ذلك الى ان جسم الرجل يحرق سعرات حرارية أكثر من تلك التي يحرقها جسم المرأة. وهذا يعود بدوره الى ان جسم الرجل يحتوي على كتل عضلية أكثر.
وفي حين ان لجنس الانسان دور في الشعور بالبرد، هناك أسباب أخرى وراء ذلك. فعندما تشعر بالبرد أكثر من أي انسان آخر فانك قد تكون مصاباً بمرض ما أو بسبب النظام الغذائي الذي تتبعه أو أسلوب نومك.
1. ضعف الدورة الدموية
يدور الدم في جسمك ليحمل الغذاء للخلايا ويزيح الفضلات. وفي بعض الأحيان يفتقر الدم لعدد كاف من الخلايا الحمراء التي تنقل الاوكسجين. وفي حالات أخرى، يؤدي انسداد الشرايين أو مشاكل أخرى الى منع الدم من الدوران بشكل طبيعي. عندها يصل الدم الى أجزاء من الجسم (كالقلب والدماغ) على نحو افضل من وصوله الى اجزاء أخرى كالقدمين واليدين. وهذا هو السبب الرئيس في احساسك بتجمد يديك وقدميك في ذات الوقت الذي تشعرين فيه ان باقي أجزاء جسمك ما تزال دافئة.
2. مستويات منخفضة من الحديد
يساعد عنصر الحديد الدم على الجريان لأنه يساعد خلايا الدم الحمراء على نقل الاوكسجين. وحين تقل كمية الحديد في الجسم يكون الانسان عرضة لأمراض كالأنيميا وفرط نشاط الغدة الدرقية. وهذا يمكن ان يؤدي أيضا الى إحساس دائم بالبرد.
3. مشاكل في الغدة الدرقية
وفقا للجمعية الأميركية للغدة الدرقية، تعاني واحدة من كل ثماني نساء في العالم من عدم انتظام عمل الغدة الدرقية خلال حياتها. وللأسف، فان نسبة 60% من المصابات لا يعلمن بإصاباتهن. ويتم تشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية حين يتوقف الجسم عن انتاج الهورمونات الدرقية الكافية، وهذا يؤدي الى تباطؤ عملية الأيض، وبالتالي يُضعف قدرة البدن على الاحتفاظ بحرارته. وعليه لابد من إجراء الفحوصات اللازمة للغدة الدرقية عند الشعور ببرد متواصل.
4. انخفاض الوزن
أما الشحوم التي يحويها الجسم فهي تساعده على البقاء دافئا. ويزداد الإحساس بالبرد عند نقص كمية الشحوم في الجسم. وفقدان الوزن يزيد من تباطؤ عملية الأيض لأن الجسم يحاول في هذا الحال الاحتفاظ بالسعرات الحرارية، ويسبب هذا إحساساً بالبرد. 5. الحاجة الى دهون أكثر
رغم كل الحميات الغذائية، تناول كميات من الدهون ضروري بلا شك للتمتع بصحة جيدة. وكما هو الحال مع كل شيء، يجب تناول الدهون بشكل معتدل من اجل تنظيم حرارة الجسم. ولا ضير في تناول كميات كبيرة من الدهون الصحية المتوفرة في المكسرات والافوكادو.
6. نقص في فيتامين B12
ان العناصر الغذائية في الجسم مصممة على نحو يساعد الجسم على تنظيم حرارته وأداء وظائفه بشكل مناسب. ويستخدم الجسم فيتامين B12 لإنتاج كريات الدم الحمر وتوليد الطاقة عن طريق التمثيل الغذائي. ويسبب النقص في هذا الفيتامين الإحساس بالبرد. ويمكن الحصول على ما يحتاجه الجسم من هذا الفيتامين من الالبان والبيض والدجاج والاسماك. ورغم ان نقص فيتامين B12 حالة نادرة للإحساس بالبرد الا انه سبب محتمل.
7. أعراض رايناود
المرض المعروف بــ “أعراض رايناود” (Raynaud’s syndrome) ، الذي ينتج عن انخفاض معدل انسياب الدم في الشرايين، يسبب الشعور بالبرد في أصابع اليدين والقدمين. ولان الشرايين تزداد ضيقا في الأطراف يمنع هذا المرض الدم من الانسياب بشكل صحيح. لذا يتوجب الذهاب الى الطبيب للفحص والعلاج في حال الاعتقاد بوجود هذا المرض.
8. الحاجة الى بروتينات
يحتاج الجسم الى البروتين لإنتاج الحرارة. وعند تناول الطعام الغني بالبروتين ترتفع درجة حرارة الجسم من خلال ردة فعل تُدعى “عملية التوليد الحراري”. وتكون ردة الفعل هذه قوية بعد وجبة غنية بالبروتين، لذا لا بد من اخذ ما يكفي الجسم من البروتينات.
9. قلة النوم
نقص النوم سبب آخر للإحساس بالبرد. وعدم اخذ القسط الكافي من النوم يؤثر على ما يُعرف بسرير المخ وهذا الجزء من المخ هو المسؤول عن تنظيم درجة حرارة الجسم. وعلاوة على ذلك، يؤثر الإعياء الناتج عن قلة النوم على عملية الايض وكلتا المشكلتين تسببان الإحساس بالبرد.

10. الحاجة الى كميات أكبر من الماء
الماء مهم جدا لجسم يعمل بشكل سليم، وهو ضروري جدا للدورة الدموية. وفي حال الجفاف ينخفض ضغط الدم بشدة. وهذا يبطئ الدورة الدموية وعملية الأيض وبذلك يفقد الجسم حرارته بمعدلات أسرع من المعتاد.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.