أغلى حارس مرمى في التاريخ

354

إعداد: مجلة الشبكة /

يعد الحارس البرازيلي أليسون بيكر، الذي وقّع لنادي ليفربول الإنجليزي قادماً من روما الإيطالي، أغلى حارس في التاريخ في صفقة بلغت قيمتها 84 مليون دولار أميركي.
ولد البرازيلي أليسون بيكر عام 1992 في مدينة نوفو هامبورغو في البرازيل، يلعب حالياً مع نادي ليفربول الإنجليزي ومنتخب البرازيل.
انضم إلى أكاديمية إنترناسيونال عام 2002، وكان عمره عشر سنوات. بعد تألقه في صفوف الشباب، ظهر بشكل منتظم مع فريق تحت 23 سنة، قبل أن يشارك لأول مرة، عام 2013، في مباراة انتهت بالتعادل 1-1 ضد كروزيرو-RS في بطولة Campeonato Gaúcho. . تبع ذلك ظهوره لأول مرة في دوري الدرجة الأولى في 2013 عندما لعب أساسياً وانتهت المباراة بالتعادل 3-3 ضد غوياس. كان أليسون احتياطياً لأخيه موريل ويتنافس على المركز الثاني في الفريق مع أغينور، وأنهى أليسون موسمه الأول بست مشاركات.
في العام التالي، وجد أليسون نفسه منافساً للأسطورة البرازيلية ديدا، الذي انضم إلى انترناسيونال من غريميو. أنهى أليسون عام 2014 بـ11 مشاركة في الدوري. وأصبح أساسياً غير قابل للتشكيك في العام التالي (2015) وشارك اثناءه في 57 مباراة في جميع المسابقات. في 2016 وقع أليسون عقداً مع نادي روما الإيطالي، لمدة خمس سنوات مقابل 7 ملايين يورو. لعب آخر مباراة له مع انترناسيونال في 15 أيار 2016، تمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة في تعادل 0-0 ضد شابيكوينسي. خلال السنوات الأربع التي قضاها مع فريق انترناسيونال، حقق أليسون أكثر من 100 مشاركة في جميع المسابقات وفاز بلقب كامبيتونو غاشو في كل موسم.
روما
أكمل أليسون رسمياً انتقاله إلى نادي روما الإيطالي في تموز 2016. ظهر لأول مرة مع النادي في 17 آب 2016، ولعب أساسياً في مباراة انتهت بالتعادل في دوري أبطال أوروبا 1-1 مع إف سي بورتو، لكنه قضى معظم الموسم كاحتياطي للاعب الدولي البولندي شتشيزني. شارك في نهاية المطاف في 15 مباراة في جميع المسابقات في الموسم لكنه فشل في الظهور في أية مباراة في الدوري.
غادر شتشيزني في بداية الموسم التالي ليوفنتوس، والذي شهد حمل أليسون للقميص رقم واحد، وكشف أليسون لاحقا أنه كان يفكر في ترك روما إذا لم يتم ضمان المزيد من دقائق اللعب له.
أخيراً، لعب أليسون أول مباراة له في دوري الدرجة الأولى الإيطالي في عطلة نهاية الأسبوع الأولى من موسم 2017-18، وشارك أساسياً في الفوز 1-0 على أتالانتا. ثم ظهر لأول مرة في ديربي روما في 18 تشرين الثاني، وانتهت المباراة بالفوز 2-1 على غريمه المحلي لاتسيو. أثنى الكثيرون على أدائه في دوري أبطال أوروبا، ولعب دوراً رئيسياً في وصول النادي إلى الدور نصف النهائي. لم يستقبل النادي أي هدف في ملعب أولمبيكو في دوري الأبطال، حتى المباراة ضد ليفربول في نصف النهائي في 2 أيار 2018، حيث فازوا 4-2 في تلك الليلة، لكنهم خسروا بنتيجة 7–6 في مجموع المباراتين. تلقى أليسون الثناء على أدائه خلال موسم 2017-18.
المنتخب الوطني
بعد تمثيل البرازيل في منتخبي أقل من 17 سنة وأقل من 20 سنة، استدعى دونجا أليسون إلى التشكيلة الرئيسية في أول مباراتين من المباريات التأهيلية لكأس العالم 2018 ضد تشيلي وفنزويلا. ظهر لأول مرة ضد الأخيرة في 13 تشرين الأول، ولعب أساسيا وانتهت المباراة بالفوز 3-1 في ملعب كاستيلاو.
في 5 أيار 2016، اختير أليسون ضمن قائمة من 23 لاعباً لبطولة كوبا أميركا الجنوبية. في أول مباراة للفريق، تعادل بدون أهداف ضد الإكوادور، تعثر أليسون وتسبب في تلقي هدف من تسديدة ميلر بولانيوس ولكن الهدف لم يحتسب لأن الكرة كانت قد تجاوزت خط التماس قبلها، تلقى أليسون هدفين فقط في ثلاث مباريات ولكن خرجت البرازيل في مرحلة المجموعات.
في أيار 2018، اختير في قائمة الفريق النهائية لكأس العالم التي أقيمت في روسيا ، أكمل أليسون 90 دقيقة في مباراة ودية تحضيراً لكأس العالم ضد كرواتيا في ملعب أنفيلد وفازت البرازيل 2-0.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.