ألينا هيس: أنا خجولة جداً.. لكني مفترسة داخل الحلبة!

10

 أحمد رحيم نعمة/

الجمال الطبيعي الذي تمتلكه لاعبة المنتخب القرغيستاني بالكك بوكسنغ “ألينا” يدخل الناظر اليها في حيرة من أمره عندما يعلم انها لاعبة بالفنون القتالية، فالذي لايعرف ألينا يظن انها لاعبة استعراض للبالية او ربما التنس، فهذه اللاعبة ذات الــ18 ربيعا أحبت لعبة الكك بوكسنغ منذ الصغر، حتى أصبحت اللاعبة الاولى على القارة الآسيوية، إذ حققت العديد من الانتصارات على الصعيدين العالمي والآسيوي، آخرها الفوز بالميدالية الذهبية في البطولة الاسيوية التي اقيمت في قرغيستان ..عن سبب اختيارها لهذه اللعبة (المدمية) وأمور أخرى تصفحتها معها مجلة “الشبكة العراقية” في هذا الحوار:

*منذ متى تمارسين لعبة الكك بوكسنغ؟

-منذ طفولتي وانا أمارس هذه اللعبة الصعبة بالنسبة للنساء، لقد أمضيت أكثر من سبعة أعوام ضمن المنتخب القرغيستاني، حيث كنت دائما أتوّج بالأوسمة المتنوعة، حقيقة احببت هذه اللعبة وشجعتني عائلتي على ممارستها كونهم رياضيين، فهذه الرياضة تمارس في بلدنا بشكل كبير، يلعبها الصغار والكبار، لذلك تجد لاعبينا ولاعباتنا متفوقين في البطولات التي يشاركون فيها.

*لماذا هذه اللعبة الصعبة جدا؟

– كما قلت أنا أحببت الكك بوكسنغ منذ صغري ومارستها منذ ان كان عمري خمس سنوات العبها مع اطفال المنطقة، هذه اللعبة سهلة بالنسبة لي.

*ماذا لو تمت مضايقتك من بعض المراهقين .. ماذا انتِ فاعلة؟

– لم تصادفني مثل هذه الحالة أن يضايقني احد ما، فانا خجولة جدا في الحياة اليومية، لكني مفترسة للخصم داخل الحلبة، اعتقد انكم شاهدتموني وانا انازل اللاعبة الإيرانية في بطولة آسيا الاخيرة وكيف انتزعت الميدالية الذهبية بعد ان حققت العلامة الكاملة، انا بطبعي خجولة وصامته خارج القاعة، لذلك احبني الجميع.

*هل كنت تتوقعين خطف الوسام الذهبي في بطولة آسيا التي اختتمت قبل ايام في قرغيستان؟

-قبل انطلاق البطولة دخل المنتخب القرغيستناني معسكرا تدريبيا داخليا، بذلنا من خلاله مجهودا كبيرا للحصول على الأوسمة المتنوعة وتحقق لنا ذلك عندما خطفت لاعباتنا الكثير من الأوسمة الذهبية بعد منافسة قوية من لاعبات المنتخبات الإيراني والطاجكستاني والكوري، البطولة الاخيرة افرزت العديد من البطلات اللواتي سيكونن منافسات قويات للمنتخبات في البطولات العالمية.

*ما سر تشجيعك برفقة زملائك للمنتخب العراقي؟

-أكثر نزالات لاعبي قرغيستان نلاحظ تشجيع قوي من قبل اللاعبين العراقيين لنا وهو ما اعطانا دافعا للفوز في النزالات، وقد قامت الجماهير واللاعبون القرغيستانيون بتشجيع اللاعبين العراقيين خلال نزالاتهم، لقد تحدثت مع اغلب لاعبي المنتخب العراقي فوجدتهم أناسا طيبين مرحين يحبون مساعدة الاخرين مهما كانت عناوينهم وجنسياتهم، وهذه هي المرة الثاثة الذي التقي بلاعبي المنتخب العراقي خلال تواجدهم في البطولات الخارجية .

*ماذا تعني لك لعبة الكك بوكسنغ؟

-انها كل شيء بالنسبة لي، لولاها لما عرفتني الجماهير الرياضية، حيث جاءت شهرتي من خلال الإنجازات التي حققتها على جميع الصعد، ان شاء الله ساستمر في خطف الأوسمة الذهبية سواء في بطولات آسيا او بطولات العالم التي سنشارك فيها قريبا، فبعد هذه البطولة اتجهت نحو التمارين القوية للاستعداد بالشكل الأفضل لقادم البطولات.

*هل تشجعين كرة القدم؟
-نعم انا أحب ألعابا كثيرة اولها التنس وكرة القدم واتابع المباريات الكروية باستمرار، لاسيما الدوري الاوروبي والانكليزي، لكن تبقى متابعتي للعبة الكك بوكسنغ العالمية هي الاولى، حيث اشاهد النزالات العالمية من على الانترنت، وهذه أمور لابد من التوقف عندها من اجل معرفة آخر التطورات على هذه

اللعبة.

*ماذا تتمنى بطلة آسيا؟

-اتمنى ان احصل على الوسام الذهبي في بطولة العالم المقبلة، وانا على استعداد لنيل الذهب، حيث أستعد من الان بشكل مكثف.. كما اتمنى لكم ابناء العراق تحقيق الانجازات على الصعيد العالمي كون المنتخب العراقي يمتلك الكثير من المواهب بهذه اللعبة وباستطاعة اللاعب العراقي نيل الذهب في البطولات العالمية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.