أندريسكو ملكة جديدة في كندا

128

“الشبكة العراقية” /

قبل عام، وربما أكثر، لم يكن الكنديون يسمعون كثيراً عن بيانكا أندريسكو، لكنهم صعقوا فرحاً عندما علموا أن الفوز بلقب بطولة أميركا المفتوحة للتنس كان من نصيب بطلتهم بيانكا، إذ لم يعد ذلك حلماً بعد أن قادت صاحبة هذا الاسم بلادها الى أول لقب في البطولات الأربع الكبرى.
فمن تابع من الكنديين المباراة النهائية لبيانكا أمام الأسطورة سيرينا في بطولة أميركا للتنس تعلّق قلبه مع كل ضربة تسددها أندريسكو في عرض رائع تفوقت فيه على الأسطورة وليامز بمجموعتين متتاليتين في النهائي. انتصرت اللاعبة البالغة من العمر 19 ربيعاً، في أول مشاركة لها بالقرعة الرئيسية في بطولة أميركا المفتوحة وضد ملكة اللعبة، وقد منحت إحدى الصحف الفرنسية اللاعبة أندريسكو لقب الملكة الجديدة.
أندريسكو التي كانت تحتل المركز 178 في التصنيف العالمي لعام 2018 تمكنت في هذه البطولة من جذب الأنظار إليها بالفوز على أقوى لاعبات التنس العالميات حين هزمت كارولين وفزنياكي وفينوس وليامز متصدرتي التصنيف العالمي.
بداية جيدة
في بلد ينجب مجموعة من أفضل لاعبي هوكي الجليد في العالم بانتظام فإن ظهور بطلة تنس عالمية يفتح آفاقاً جديدة، لقد عدت بيانكا أندريسكو أصغر لاعبة تتوج بلقب في البطولات الأربع الكبرى منذ الروسية سفيتلانا كوزنتسوفا في بطولة أميركا المفتوحة عام 2004، وفي آذار الماضي فازت بلقب إنديانا ويلز بعد حصولها على بطاقة دعوة لكن إصابة بالكتف أجبرتها على الانسحاب من دور الـ 16 في ميامي لاحقاً، وغابت بسببها عن معظم بطولات الملاعب الرملية والعشبية، وفازت ببطولة تورونتو في مسقط رأسها ولم تخسر مباراة كاملة منذ آذار الماضي، وتفوقت 8- صفر في مواجهاتها ضد أول عشر لاعبات في التصنيف العالمي، وقد ضمنت مكانها بالفعل بين أساطير الرياضة في كندا، ولا سيما أن أكثر المتفائلين بمستوى التنس الكندي ربما لم يتوقع هذا الإنجاز قبل عام.
أندريسكو قالت: هذه ليست المرة الأولى التي تخيلت فيها خوض مباريات نهائية ضد سيرينا وليامز.. لقد أصبح الخيال حقيقة، وهذا جنون، أعتقد أن الخيال يساعد حقاً، وفي إحدى المقابلات سؤلت عن معنى هذا الفوز بالنسبة لها فأجابت: من الصعب شرح ذلك في كلمات.. أشعر بامتنان شديد، وأضافت قبل تسلم جائزة قدرها 3.85 مليون دولار: لقد عملت بجدية شديدة من أجل هذه اللحظة، هذا العام تحول الحلم إلى حقيقة، وتابعت: الآن سيكون في وسعي اللعب بهذا المستوى أمام سيرينا، وهي أسطورة حقيقية في اللعبة، إن هذا شيء مذهل.
مشوار صعب.. لكن
بدأت الكندية بيانكا أندريسكو مشوارها الصعب بالتتويج بلقب بطولة أميركا المفتوحة للتنس عندما تغلبت على الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز في النهائي بمجموعتين 6-3 و7-5، كأول كندية تحرز اللقب في عهد الاحتراف.
وحرمت النجمة الأميركية من معادلة رقم الأسترالية مارجريت كورت الأكثر تتويجاً بألقاب البطولات الكبرى في التاريخ بواقع 24 لقباً، إذ ظلت سيرينا عند 23 لقباً بعد أن خسرت في نهائيات متتالية بالجراند سلام.
وحصلت أندريسكو على لقب كندا المفتوحة كثاني لاعبة كندية في التاريخ بعد فايي أوربان عام 1969، وباتت أندريسكو أول مراهقة تتوج بلقب في الجراند سلام منذ الروسية ماريا شارابوفا في بطولة أميركا المفتوحة عام 2006.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.