أنسو فاتي.. مستقبل برشلونة القادم

221

اعداد:مجلة الشبكة /

دخل أنسو فاتي تاريخ برشلونة من خلال الفوز 5/2 على ريال بيتيس عندما أصبح ثاني أصغر لاعب في تاريخ النادي الكتالوني يشارك مع الفريق في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم وعمره 16 عامًا.
ولد أنسومان فاتي في غينيا بيساو، الدولة الصغيرة الواقعة في غرب قارة إفريقيا، في تشرين الثاني 2002 ثم انتقل إلى إسبانيا حيث استقر والده بوري.
يقول والد اللاعب فاتي: حضرت إلى إسبانيا وعمر فاتي 6 أو 7 سنوات، حضرت أنا قبل ذلك ولم أكن أعرف أنه يلعب كرة القدم، أبلغني الجميع بمهارته وقدرته على المراوغة.
رغم أنه أصبح أحدث لاعب يبرز من أكاديمية برشلونة للشبان، لكن المهاجم الشاب نشأ في مدينة هيريرا الصغيرة الواقعة على بُعد 120 كيلومترًا من إشبيلية وبدأ مسيرته هناك.
لم يستغرق الأمر وقتًا طويلًا حتى بدأت الأندية الكبرى في إسبانيا تحوم حوله وأبدى ريال مدريد وبرشلونة اهتمامهما بالطفل البالغ عمره 9 سنوات حينها.
وقال والده: ريال مدريد قدّم عرضًا ماليًا أفضل من برشلونة، لكن الأخير أرسل مسؤوليه إلى منزلي ومعهم العقد وأقنعوني، عندما اكتشف إشبيلية الأمر غضِب مسؤولوه وحرموا نجلي من اللعب لمدة عام.
فاتي والموهبة
لم يكن فاتي وحده الموهوب الوحيد في العائلة، إذ يلعب شقيقاه الأصغر والأكبر في برشلونة أيضًا. وأُعير براهيما (21 عامًا) إلى كالاهورا بينما يلعب شقيقه الأصغر في أكاديمية لامايسا إلى جوار تياغو نجل ليونيل ميسي.
ونظرًا لتمتعه بثقة النادي وقّع المهاجم عقدًا مؤخرًا يبقيه في برشلونة حتى 2022 يتضمن شرطًا جزائيًا يبلغ مئة مليون يورو.
واستدعاه المدرب إرنستو فالفيردي للفريق الأول بعد إصابة ميسي ولويس سواريز وعثمان ديمبلي بعد تألقه مع فريق تحت 19 عامًا في فترة الإعداد للموسم رغم أنه أصغر من معظم زملائه في هذا الفريق بـ3 سنوات.
أصبح فاتي أصغر لاعب يشارك مع برشلونة في الدوري بفارق 20 يومًا فقط بعد فيسينتي مارتينز الذي شارك مع الفريق الكتالوني وكان عمره 16 عامًا في فترة الأربعينات.
حصل أنسو على جواز السفر الإسباني ليصبح بإمكانه المشاركة مع الماتادور.
وبات فاتي مرشحاً للاستدعاء لمنتخب إسبانيا تحت 17 سنة لخوض منافسات كأس العالم للناشئين المقررة إقامتها في البرازيل في الفترة بين 26 أكتوبر و17 نوفمبر فيما لا يرغب نادي برشلونة في السماح له بالسفر.
وتميل إدارة برشلونة إلى الإبقاء على اللاعب ولاسيما أنه أصبح من العناصر المهمة في الفريق الأول ويحتاج إلى التطور، فضلاً عن أن وجوده مع منتخب إسبانيا للناشئين في التوقيت الحالي سيعيق قدراته.
وكان فاتي قد تألق مع برشلونة حين سجل هدفين وصنع آخر في مسابقة الليغا الإسبانية.
ويدرك المدرب فالفيردي أن فاتي يحتاج إلى المزيد من الوقت من أجل الانسجام أكثر مع الفريق الأول والتطور من أجل الحصول على مقعد أساسي في تشكيلة برشلونة.
ولا ترى إدارة برشلونة أي خطر بشأن رحيل فاتي عن الفريق، خاصة أنه يشعر بالراحة داخل برشلونة فضلاً عن أن وكيله هو شقيق ليونيل ميسي وهو ما يضفي مزيداً من الطمأنينة.
ويعتزم برشلونة تجديد عقد فاتي ليصبح داخل برشلونة لفترة أطول، فيما ستقرر الإدارة رفع الراتب الخاص به إذا ما تطور أكثر وأصبح من العناصر التي لا غنى عنها داخل الفريق.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.