أنس جابر: أول عربية تصل إلى ربع نهائي ملبورن

166

إعداد :  مجلة الشبكة  /

أنس جابر لاعبة تونسية الأصل من مواليد 1994، حققت أحد عشر لقباً فردياً ولقباً زوجياً واحداً في بطولات ITF للسيدات. في 9 سبتمبر 2019، وصلت إلى أعلى تصنيف فردي لها، المرتبة 51 عالميا، شاركت أنس في بطولة أميركا المفتوحة للمرة الأولى في عام 2010.
في منافسات السيدات، وصلت هي وشريكتها يوليا بوتينتسيفا إلى الدور ربع النهائي بفوزها على ميو كاتو وبروك أوستن وإيمي موتاجوتشي وريسا أوزاكي.
وصلت أنس في 2011 إلى نهائي الفردي للسيدات للمرة الثانية على التوالي في رولان جاروس، نجحت هذه المرة في هزم مونيكا بويغ بمجموعتين دون مقابل، وبذلك أصبحت أول امرأة من شمال أفريقيا تفوز ببطولة جراند سلام.
وفي عام 2012، لعبت أولى بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات، ولعبت في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، لكنَّها خسرت أمام سابين ليزيكي في دور الـ 64. في عام 2013، وصلت إلى الدور ربع النهائي في بطولة باكو، وفازت على حاملة اللقب بوجانا جوفانوفسكي في الدور الثاني، وارتفع تصنيفها لتصبح ضمن أعلى 200 لاعبة تصنيفا على مستوى العالم في فردي السيدات. ظهرت للمرة الأولى في الدور الأول لبطولة جراند سلام في بطولة أميركا المفتوحة 2014، حيث خسرت أمام أندريا بيتكوفيتش.
وفي ظهورها الثاني في بطولة جراند سلام، خسرت أمام فيرا زفوناريفا في بطولة أستراليا المفتوحة 2015، ومثلت تونس في أولمبياد 2016، لكنَّها خسرت أمام داريا كاساتكينا.
أنس حقَّقتْ نجاحاً مطرداً في بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات، ليصل ترتيبها إلى 114 قبل بطولة فرنسا المفتوحة.
وفي عام 2018، حققت إنجازاً كبيراً من خلال الوصول إلى نهائي كأس الكرملين، لتصبح أول لاعبة عربية تصل إلى النهائي في بطولات اتحاد لاعبات التنس المحترفات.
تغلبت أنس في عام 2020 على المصنفة الثانية عشرة جوانا كونتا بمجموعتين دون مقابل، حدث ذلك في بطولة أستراليا المفتوحة، وبعد تغلبها على كارولين جارسيا في الدور الثاني، استطاعت أنس هزيمة كارولين فوزنياكي في الدور الثالث، وأصبحت تلك آخر مباراة في مسيرة فوزنياكي. بعد فوزها على وانغ كيانغ في الدور الرابع بمجموعتين دون ردّ، وصلت إلى الدور ربع النهائي لأول مرة، وبذلك أصبحتْ أول لاعبة عربية بالتاريخ تصل لربع نهائي بطولة غراند سلام، وأول لاعبة عربية بين الجنسين تصل لهذا الدور.
وودعتْ أنس جابر دورة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب بعد خسارتها أمام الأميركية صوفيا كينين في دور الثمانية للمسابقة بمجموعتين دون مقابل. وأدت التونسية أنس جابر أداءً مذهلاً خلال هذه الدورة مكّنها من الوصول إلى دور الثمانية المُتقدّم لتكون بذلك أول لاعبة عربية تحقّق هذا الإنجاز.
وتوقَّفتْ مسيرة التونسية أُنس جابر المذهلة في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بالخسارة 6-4 و6-4 أمام صوفيا كينين في دور الثمانية للمسابقة وكانت أُنس (25 عاما) حقَّقتْ مفاجآت كبيرة في ملبورن وتفوَّقتْ على لاعبات مثل كارولين وزنياكي والصينية وانغ قيانغ، التي أطاحت بالأميركية المخضرمة سيرينا وليامز، في طريقها لتصبح أول عربية تبلغ دور الثمانية في واحدة من البطولات الأربع الكبرى.
وقالت أُنس: “إنني أرتجف، لا أستطيع وصف المشاعر التي تعتريني”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.
وتفخر اللاعبة الشابة بأنَّها تحاول أن تكون مصدر إلهام للكثيرين في تونس والبلدان العربية، لا سيما الإفريقية منها، أنا فعلتها. الأمر ليس مستحيلا”، كما قالت في مؤتمر صحفي، لتضيف ضاحكة: تدربت في تونس منذ عمر الثالثة، أنا منتج تونسي 100 في المئة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.