الدوري الكروي العراقي ينطلق بثلاث مجاميع

59

اميرة محسن /

ليس بغريب على الأندية الرياضية العراقية تأجيل الدوري الكروي، في كل موسم جديد يدخل دورينا (العجيب) في متاهات التأخير، لذلك عُدَّ أطول دوري كروي في العالم، لكن في هذا الموسم ربّما يُعدُّ أقصر دوري، نتيجة الخطة الجديدة التي وضعت من قبل اتحاد الكرة المستقيل في إقامته، إذ سينطلق في الـــسادس عشر من هذا الشهر، قسمت الفرق إلى ثلاث مجاميع، وتقام المباريات جميعها في ملاعب أربيل والسليمانية ودهوك.
ثلاث مجاميع
المجموعة الأولى تضمّ فرق الزوراء ونفط الجنوب والميناء والكهرباء والنجف وستلعب على ملاعب السليمانية وزاخو. أما المجموعة الثانية فضمّت الجوية، الصناعات الكهربائية، النفط الحدود، أمانة بغداد، وتلعب على ملعب دهوك. بينما ضمَّت المجموعة الثالثة فرق الشرطة، نفط الوسط، نفط ميسان، أربيل، الطلبة، وستقام المباريات على ملعب فرانسو حريري.
مرحلتان فقط!
مباريات المجاميع تقام على شكل مرحلتين، يترشّح فريقان من كلّ مجموعة وتخوض دورياً عاماً من مرحلة واحدة لتحديد البطل والوصيف، على أن يقام الدور النهائي في بغداد.
انطلاق الدوري يعطي دافعاً للاعبين
مدرب فريق نادي القوة الجوية أيوب أوديشو علَّق بشأن آلية الدوري ونظامها قائلاً: لا يهم النظام والمكان؛ المهم أن نكون على استعداد تام وتركيز كبير للمباريات، فالتأجيلات التي كانت تحصل لن تصبّ في مصلحة الكرة العراقية، بل تضرّ بالمستوى العام، وتؤثر في أداء اللاعبين واندفاعهم، وبالتالي تنعكس سلبا على المنتخبات الوطنية كذلك، نتمنى أن ينطلق الدوري في تاريخه الذي حُدِّد وهو الــ16 من هذا الشهر، وهي فرصة للفرق من أجل المنافسة.
سلبيات توقف الدوري
بينما تحدَّث مدرب فريق نادي الزوراء باسم قاسم قائلاً: أولا التأجيل كان تأثيره واضحاً على جميع اللاعبين في كل الفرق، فهو يجمّد الحركة ويقتل روح الاستعداد لدى اللاعب ولكن نرضى بالنصيب وبدوري المجموعات لأنَّ الزوراء من الفرق التي لا يمكنها الانسحاب، لأنَّ قاعدتها الجماهيرية كبيرة، إذ من الضروري جدَّاً أن ينطلق الدوري من أجل الحفاظ على مستوى ولياقة اللاعبين وجاهزيتهم لخدمة المنتخب الوطني العراقي، كذلك المشاركات الخارجية، وما لتوقف الدوري من تبعات سلبية على مستوى النتائج الأخيرة للأندية والمنتخبات في المشاركات العربية والآسيوية ومن أجل أن لا تنسحب هذه الأشياء على مشاركة المنتخب الوطني في التصفيات المزدوجة لكأس العالم وآسيا، لذا من الضروري إقامة الدوري بأي شكل من الأشكال أفضل من التَّوقُّف، فصيغة نظام المجموعات منطقية وواقعية، كذلك يدخل بها كسب عامل الوقت واستقرار البلد بنظر الاعتبار والاستفادة من المرونة في الاختيار المناسب وشكل الدوري النهائي الذي لا بدَّ أن يقام في بغداد بشكل محسوم ونعطي بذلك رسالة جيدة للفيفا من أجل رفع الحظر عن الكرة العراقية، أيضا لانطلاق دوري الكرة تأثير كبير في حركة المجتمع العراقي في مؤازرة الأندية التي يعشقونها.
توازن مجموعتنا
حسن أحمد مدرب فريق نادي النجف أشار إلى توازن مجموعته بعد توزيع الأندية الجماهيرية على رأس المجموعات الثلاث، وقال: إن إقامة الدوري بهذه الخطة السريعة هو من أجل ديمومة الكرة، لأنَّ التَّوقُّف لا يصب في مصلحة الكرة العراقية، وفريقنا سيعاني في المباريات بسبب مطالبة بعض النجوم بكتاب الاستغناء من أجل اللعب لفرق أخرى.
إقامة الدوري بثلاث مجاميع أفضل من إلغائه
مدرب فريق نادي الصناعات الكهربائية عادل نعمة أكد ضرورة إقامة الدوري الكروي من أجل ديمومة العمل واكتشاف المواهب وأضاف أن الدوري تأخر كثيرا بسبب الوضع غير المستقر في البلد، وإقامته حاليا في الشمال وبثلاث مجاميع أفضل من إلغائه، حيث قُسِّمت الفرق بشكل مقبول عندما تم وضع الأندية الجماهيرية على رأس المجاميع وهي حالة جيدة بعض الشيء، كنّا نتمنى أن يقام الدوري في بغداد من أجل متابعة الجماهير لفرقها، وسيقدم فريقنا المستوى العالي في المباريات، لا سيما أنه يضمّ في صفوفه مجموعة جيدة من اللاعبين الشباب الذين سيفصحون عن قدراتهم في المباريات.
من أجل مصلحة الكرة العراقية
بينما قال مساعد مدرب فريق نادي الشرطة حسين عبد الواحد: إنَّ فريقنا وضع على رأس المجموعة الثالثة التي ستلعب مبارياتها في أربيل، فريقنا مستعد لجميع المباريات، كونه يضم نخبة من النجوم وباستطاعتهم
إسعاد جماهير القيثارة ونيل اللقب بعون الله هذا الموسم، عبد الواحد أكد ضرورة إقامة الدوري لهذا الموسم حتى وإن كان بطريقة دوري المجاميع من أجل مصلحة الكرة العراقية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.