باولو ديبالا.. نجم بين اسطورتين

173

 

ولد باولو ديبالا في 15 تشرين الأول 1993 في قرطبة، الأرجنتين. بوليسلاف ديبالا جدّه لأبيه هرب من بلده الأصلي بولندا إلى الأرجنتين أثناء الحرب العالمية الثانية، وجدّتُه لأمه دا ميسا من أصول إيطالية من مقاطعة نابولي.
وبسبب أصول عائلته، كان ديبالا مرشحاً للعب في منتخبي بولندا وإيطاليا، لكنه قال إنه يشعر بأنه أرجنتيني وكان يحلم دائما باللعب مع منتخب بلاده. وعلى الرغم من اتخاذه قراراً بتمثيل المنتخب الأرجنتيني، يؤكد ديبالا أنه يشعر بارتباط قوي ببلد جدّه الأصلي (بولندا) قائلاً عنها إنها “دم عائلتي”.

إنيستتوتو
شارك ديبالا الملقب بـ “الجوهرة” لأول مرة في دوري الدرجة الثانية الأرجنتيني مع نادي مدينته إنيستتوتو عندما كان عُمره 17 عاماً، ولعب 40 مباراة مع النادي سجل فيها 17 هدفاً، كان أصغر لاعب يسجل هدفاً، متخطياً الرقم الذي كان بحوزة ماريو كيمبس. وديبالا هو أول من سجّل هاتريك مرتين في موسم واحد، وسجّل ديبالا أيضاً في ست مباريات متتالية، متجاوزاً الرقم القياسي السابق البالغ أربع مباريات.

احتراف أوروبي
في 29 نيسان 2012، أعلن رئيس نادي باليرمو انضمام ديبالا للنادي قائلاً: «لقد حصلنا على باولو ديبالا – سيرخيو أغويرو الجديد»، بصفقة بلغت 8.64 مليون يورو.
وفي 4 تموز 2015، أعلن يوفنتوس عن التوقيع مع ديبالا لمدة خمس سنوات مقابل 32 مليون يورو (زائد 8 مليون يورو في الإضافات) وحمل القميص رقم 21، الذي كان يرتديه قبله اللاعب الإيطالي أندريا بيرلو، الذي ترك النادي ذلك الصيف.
سجل ديبالا هدفه الأول في كأس إيطاليا بمباراة الفوز على الغريم التقليدي تورينو 4–0 ، وسجل ديبالا أول هدف له في دوري أبطال أوروبا في مباراة الذهاب من دور الـ16 أمام بايرن ميونيخ التي انتهت بالتعادل 2–2، وأنهى الموسم هدافاً ليوفنتوس برصيد 19 هدفاً في بالدوري و23 هدفاً في جميع المسابقات، حيث احتفل النادي بفوزه بلقب الدوري الإيطالي.
في آب 2017، تم اختيار ديبالا الى القائمة المختصرة المكونة من ثلاثة لاعبين لجائزة أفضل مهاجم في دوري أبطال أوروبا 2016–17. في 15 آب حصل ديبالاعلى المركز السادس في جائزة أفضل لاعب في أوروبا. وفي 26 آب، سجل ديبالا أول هاتريك له في الدوري الإيطالي في مباراة الفوز على جنوى 4–2، وكرّر هذا الإنجاز في 17 تشرين الأول في مباراته رقم 100 مع يوفنتوس إذ سجل هاتريك في مباراة الفوز على ساسولو 3–1.
ويتصارع ثلاثة من عمالقة الأندية الأوروبية، هم بايرن ميونيخ وباريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، على التعاقد مع باولو إلا إن إدارة “السيدة العجوز” لم ترد على العروض التي تلقتها من هذه الأندية بشأن ديبالا، وأنها لن تبيع اللاعب بأقل من 100 مليون يورو.

مسيرة دولية
كان مدرب منتخب الأرجنتين تحت 17 سنة قد استدعى ديبالا للمشاركة في دورة الألعاب الأميركية السادسة عشرة عام 2011، ولكن في النهاية لم يشارك في المسابقة. وفي 2012 تلقى أول استدعاء له إلى منتخب الأرجنتين تحت 20 سنة، لكنه رفض الدعوة.
في 2015، استدعاه المدرب خيراردو مارتينو للمرة الأولى إلى منتخب الأرجنتين، ولكن أول مباراة له كانت في 13 أيلول 2015، ودخل كبديل عن كارلوس تيفيز في الدقيقة 75 خلال تصفيات كأس العالم 2018 ضد باراغواي. في أيار 2016، أُعفي من المشاركة مع منتخب الأرجنتين تحت 23 سنة من أجل كوبا أميركا المئوية.
في أيار 2018، اختير ديبالا في التشكيلة التمهيدية للأرجنتين المكوّنة من 35 لاعباً للمشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا، وفي وقت لاحق من ذلك الشهر، تم ضمّه إلى التشكيلة النهائية المكونة من 23 لاعباً من قبل المدير الفني خورخي سامباولي. وشارك لأول مرة في كأس العالم في المباراة الثانية بالمجموعة مع الأرجنتين في 21 حزيران.
لعب ديبالا 14 مباراة فقط مع المنتخب الأرجنتيني منذ عام 2015 غير أنه لم يسجل أي هدف مع منتخب بلاده حتى الآن، سجل أول هدف دولي له في 20 تشرين الثاني، في مباراة ودية انتهت بالفوز 2-0 على المكسيك.

نجم وأسطورتان
قد يكون النجم الأرجتنيني باولو ديبالا من أكثر اللاعبين الشباب حظاً، فقد لعب إلى جانب كل من “الساحر” ليونيل ميسي و”الدون” كريستيانو رونالدو.
ديبالا لعب مع قائد منتخب التانغو في مناسبات عدة، وانتقال نجم ريال مدريد السابق إلى يوفنتوس سمح له باللعب إلى جانب رونالدو تحت عباءة “السيدة العجوز”.
وأشاد ديبالا بكلا النجمين الفائزين بالكرة الذهبية خمس مرات، قائلاً إنه يجد صعوبة كبيرة في المقارنة بينهما، وقال ديبالا: “أنا محظوظ جدا باللعب إلى جانب كريستيانو رونالدو في فريق يوفتنوس، وكذلك باللعب مع ميسي ضمن صفوف المنتخب الأرجنتيني”.
وأضاف: “من المستحيل إجراء مقارنة بين الاثنين أو أن أقول من هو الأفضل، فكلاهما نجمان على قدم المساواة، وأفضل من بقية اللاعبين، وهذا هو حال الأمر منذ سنوات عديدة”.
ونوّه ديبالا إلى أن “كريستيانو مثال يحتذى به في التدريب وفي الحياة اليومية، ويمكن للمرء أن يتعلم منه الكثير.”
ولم يتحدث ديبالا كثيرا عن ميسي. وكانت مشاركات نجم اليوفي مع منتخب بلاده قليلة عندما يحضر ميسي.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.