بطلة آسيا برفع الاثقال هدى سالم لـ” الشبكة”: الإصابة أبعدتني عن ذهبية دورة الألعاب الآسيوية في جاكارتا

178

أميرة محسن /

مازالت الرياضة النسوية في العراق تعاني الإهمال على الرغم من وجود المواهب والقاعدة الكبيرة التي تتسع دون أن تحظى بالدعم والرعاية، ومع ذلك حققت الرياضيات العراقيات نتائج مبهرة لعل آخرها فوز لاعبة رفع الاثقال هدى سالم ببطولة العرب، بعد أن تغلبت على الصعاب وقهرتها مثلما قهرت الحديد، وتوجت انجازاتها بالحصول على الميدالية الذهبية لبطولة آسيا العام الفائت. عن مسيرة هدى الرياضية وأمور أخرى تصفحتها معها (مجلة الشبكة العراقية) في هذا الحوار:

*ما سر اختيارك للعبة رفع الاثقال وهي صعبة بالنسبة للنساء؟

– أحببت هذه اللعبة منذ الصغر، كنت اتمنى أن أصبح بطلة للعالم فيها، في عام 2011 كانت البداية من القاعة الرياضية التي كان مكانها مجاور دارنا، كنت أتمنى الدخول في القاعة كي أمارس رياضة رفع الاثقال، وفي أحد الايام أتى المدرب وسألني: أتريدين ان تمارسي لعبة رفع الاثقال معنا، فقلت له: لمَ لا .. وأسرعت بالموافقة على طلبه. دخلت التدريب معهم وخلال شهر من التدريب الفعلي والجهد الكبير اشتركت في بطولة المغرب حيث احرزت المركز

الثالث، ومن ثم شاركت في الدورة العربية التي اقيمت في قطر فاحرزت من خلالها المركز الخامس وكانت مشاركتي الثالثة أيضا في قطر حين احرزت الوسام الذهبي عام 2013.

*ماذا تحقق لك في المسابقات المحلية؟

– كما قلت مسبقاً ان التدريب اليومي وتوجيهات المدرب جعلتني احقق المركز الاول سواء على المستوى المحلي او على النطاق الآسيوي.

*من اكتشف موهبتك؟

– إنه المدرب المعلم الكابتن عباس احمد صاحب الفضل الأول بالنسبة لي، اكتشفني وأوصلني الى اعلى المستويات.

*ما دور العائلة في دخولك هذا المجال الصعب؟

– عائلتي جميعهم رياضيون ويعملون في هذا المجال منذ زمن ليس بالقصير، فهم الداعم الرئيس لي، بل دائما يحفزونني على تقديم الأفضل.

*ما سبب عدم إحرازك أي وسام في دورة الألعاب الاسيوية التي اقيمت في جاكارتا؟

– في عام 2017 في دورة الألعاب الآسيوية التي اقيمت في النيبال احرزت الوسام الذهبي برغم المنافسة الشرسة من بطلات كوريا واليابان والصين وتايلند، إلا أني تفوقت عليهن بإحراز الميدالية الذهبية، لكن في الدورة الآسيوية التي اقيمت في جاكارتا في إندونيسيا 2018 حصلت لي اصابة قبل دخول غمار المنافسات وكنت آمل أن أحقق الميدالية الذهبية، تحملت الإصابة وشاركت في رفعت الخطف وحصلت على المركز السابع من أصل 11 لاعبة وحققت رقما عراقياً بالخطف، فلولا الإصابة لحققت الميدالية الذهبية، لاسيما واني حققت لقب أفضل لاعبة عراقية برفع الاثقال للأعوام 2016و 2017، عموماً القادم سيكون أفضل إن شاء الله.

* ما دور الإعلام في اللعبة؟

– الإعلام دائماً لم يقم بتسليط الضوء الكافي علينا، وعلى الرياضات الأخرى، فهو منهمك في اهتمامه المباشر على كرة القدم فهي في المقام الأول وكل الإعلام معهم ولهم. الحق يقال إن بعض الإعلام دعمنا بشكل كبير بعد تحقيقنا الإنجاز في المسابقات الخارجية، أتمنى أن يزداد تسليط الضوء على لعبتنا التي اصبحت تحقق الأوسمة في البطولات العالمية.

*ما سبب تراجع مستوى الرياضة النسوية في السنوات الماضية؟

– أسباب كثيرة وراء تراجع الرياضة النسوية العراقية أولها غياب مدرسة التربية الرياضية المؤهلة المختصة في مدارسنا الابتدائية وعدم توفر البنية الأساسية من ملاعب وصالات رياضية في مختلف المدارس وهذا يعتبر من أهم المعوقات التي تواجه النشاط الرياضي النسوي، إذ لاتتوفر إمكانيات وان كانت محدودة من المدارس ولا بد من النظر إلى مناهج التربية الرياضية واعتبارها مادة أساسية واحتساب علاماتها في المعدل النهائي للطلبة. فلو عملنا على هذا المنوال ستكون لنا لاعبات مميزات وفي مختلف الالعاب الرياضية، نتمنى ان تعود رياضتنا النسوية الى ما كانت عليه من تألق وإبداع في سوح المسابقات الخارجية.. نتمنى ذلك.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.