داني ألفيس.. نجم نادي باريس سان جيرمان

59

مجلة الشبكة /

ولد عام 1983 في جوازيرو، وهي مدينة وبلدية في شرق البرازيل في ولاية باهيا. يعشق ألفيس، اللطيف والاجتماعي، الدراجات النارية. ويقول: عندما أكون خارج كرة القدم أفضّل الهدوء والبقاء في المنزل والاستمتاع مع أسرتي، نحن، لاعبي الكرة، نسافر كثيراً، لذا عندما لا أكون مسافراً أستمتع بالبقاء في المنزل.
مسيرته الكروية
بدأ داني ألفيس مشواره مع نادي باهيا في مباراة ضد نادي بارانا، في دوري الدرجة الثانية البرازيلي. وفاز 3-0، وتمكن من صنع هدفين وحصل على ركلة جزاء سجلها لاعب آخر، شرع المدرب ايفاريستو دي ماسيدو بإعطائه مكاناً في الفريق، قبل أن ينتقل على سبيل الإعارة إلى النادي الإسباني إشبيلية في الانتقالات الشتوية 2002.

إشبيلية
بعد موسم 2002-2003، سافر ألفيس للعب في بطولة كأس العالم للشباب 2003 وحاز على الإعجاب، كما فازت البرازيل في البطولة. وكان من بين أفضل 3 لاعبين بالبطولة، وبعد ذلك قدم إشبيلية عرضاً لانتقاله بشكل دائم. في 2006 وافق نادي إشبيلية على بيع ألفيس لليفربول، لكن ليفربول لم يتمكن من دفع السعر الذي طلبه اشبيلية الذي كان 8 ملايين يورو. وفي نفس العام وقع عقداً جديداً مع إشبيلية، يمتد إلى عام 2012، وكان قد حقق نجاحاً في موسم 2006-2007.
برشلونة
عام 2008، انضم ألفيس لبرشلونة، وغادر إشبيلية وهو يبكي قائلاً إنه أحب أن يلعب لنادي إشبيلية مرة أخرى، مشيراً إلى أنه جاء لإشبيلية ولداً وغادر رجلاً، وبعد ذلك أجهش بالبكاء في المؤتمر الصحفي.. وكانت قيمة عقده 23 مليون يورو، مع نحو 7 ملايين ترتبط بأدائه في المواسم التي سيقضيها مع برشلونة، ما يجعله أغلى مدافع في العالم، وثالث أغلى لاعب ينتقل إلى برشلونة. واشتمل العقد الذي بلغت مدته 4 سنوات على شرط جزائي بلغ 90 مليون يورو. لعب ألفيس أول مباراة أوروبية لبرشلونة ضد فيسلا كراكوف البولندي في تصفيات دوري أبطال أوروبا 2008-2009 الدور الثالث في 13 آب 2008. وقد لعب في الدوري الإسباني في المباراة الافتتاحية للموسم الجديد ضد مضيفه نومانسيا يوم 31 آب 2008. غاب داني ألفيس في 2009 عن نهائي دوري أبطال أوروبا؛ بسبب الإيقاف، وتمكن برشلونة من الفوز على مانشستر يونايتد 2-0 وفاز بذلك بالثلاثية. في موسم 2010-2011 تمكن ألفيس من تسجيل 4 أهداف وصناعة 20 هدفاً، منها هدفان في دوري الأبطال، وفي ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في مباراة الذهاب ضد شاختار دونتسك الأوكراني تمكن من تسجيل هدف وصناعة آخر. إذ أحرز ثنائية الدوري والأبطال في نهاية الموسم. وفي موسم 2011-2012 تمكن ألفيس من إحراز لقب كأس ملك إسبانيا. وفي الموسم التالي استطاع ألفيس الفوز بلقب الدوري للمرة الرابعة مع ناديه. وفي الموسم الذي أعقبه ارتدى ألفيس القميص رقم 22 تضامناً مع زميله صاحب الرقم سابقاً إيريك أبيدال المصاب بمرض السرطان. وفي موسم 2014-2015 أحرز ألفيس ثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال مع ناديه.

يوفنتوس
في عام 2016، أعلن يوفنتوس ضم دانييل ألفيس بموجب عقد مدته سنتان قابل للتمديد إلى 3 سنوات. لعب ألفيس أول مباراة رسمية له مع اليوفي يوم 20 آب في الدوري ضد فيورنتينا وانتهت المباراة بفوز يوفنتوس بنتيجة 2–1. سجل داني أول هدف له مع يوفنتوس يوم 21 أيلول 2016 وذلك في المباراة ضد كالياري التي انتهت بنتيجة 4–0.

باريس سان جيرمان
في يوم 2017، أعلن نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان عن قدوم اللاعب البرازيلي داني ألفيس لعاصمة الأنوار باريس، حيث وقع هناك عقداً مع الفريق الفرنسي مدته سنتان، وقد ارتدى القميص ذا الرقم 32.

داني ألفيس في كأس العالم 2010.
كانت أول مباراة لألفيس مع البرازيل في مباراة ودية غير رسمية ضد نادي الكويت الكويتي في 7 تشرين الأول 2006 وظهر فيها كلاعب بديل. بعد ثلاثة أيام، لعب أول مباراة دولية له في مباراة ودية ضد الإكوادور. انخرط في تشكيلة المنتخب البرازيلي لكأس أميركا الجنوبية 2007 (كوبا أميركا)، ولعب أربع مباريات في البطولة بما في ذلك المباراة النهائية ضد الأرجنتين، التي انتهت بالفوز 3-0. على الرغم من كونه أغلى ظهير أيمن في التاريخ، فإنه لم يكن قادراً على اللعب على نحو منتظم مع المنتخب بسبب اختيار “مايكون” للعب في مكانه.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.