سرمد نجم لــ(مجلة الشبكة): الدوري الكروي للناشئين استمر عامين ونصف العام!

111

أميرة محسن – عدسة : صباح الإمارة /

جميل جداً أن نرى تألق المدربين الشباب من خلال قيادتهم لفرق الفئات العمرية في الأندية والمنتخبات لكرة القدم. ومن بين أبرز المدربين الشباب الذين تألقوا الموسم الماضي، لاعب القوة الجوية السابق سرمد نجم الذي يشرف حالياً على ناشئة نادي المصافي. قدم هذا المدرب جيلاً جديداً من المواهب الكروية التي استطاعت أن تخطف لقب دوري العراق للناشئين الذي امتد لأكثر من سنتين.
عن مستقبل فريق الناشئين لنادي المصافي وسبب طول الدوري الكروي وبعض الأمور الفنية، مع المدرب الشاب سرمد نجم في هذا الحوار:
*متى اعتزلت الكرة؟
-اعتزلت اللعب عام 2015، لقد كانت مسيرتي الكروية جيدة، إذ كنت لاعباً في منتخب ناشئة العراق ولاعباً في نادي القوة الجوية عام 2006 في الخط الأول مع المدرب صباح عبد الجليل، غادرت بعدها إلى سوريا للاحتراف، وفي عام 2008 رجعت من الاحتراف فلعبت لنادي المصافي الذي كان يلعب في مصاف الدرجة الأولى وتمكنا من التأهل بالفريق إلى الدرجة الممتازة، بعد ذلك لعبت لنادي الجيش ومن ثم العودة إلى المصافي مرة أخرى، وفي 2018 تسلمت تدريب فريق ناشئة فيه.
*ماذا حققت للناشئين بعد تسلمك مهام تدريب الفريق؟
– في عام 2018 كانت تجربتي جديدة بالتدريب، إذ كانت أول مهمة تدريبية لي مع هذه الفئة، فقد تسلمت تدريب اللاعبين من أعمار 2002/ 2003 ، الأعمار كانت صحيحة (100%) لجميع اللاعبين، ولا توجد أية حالة تزوير بالأعمار في الفريق، نحن الفريق الوحيد الذي لديه أعمار حقيقة، وقد شاركنا في الدوري الكروي العراقي للناشئين وكلنا أمل بتنمية المواهب التي تتوفر في الفريق، في بداية مشاركتنا في الدوري شاهدنا التزوير الواضح في بعض الأندية، حصل لنا بعض التلكؤ في بعض المباريات، لكن الفريق كسب قوة وانسجاماً خلال مشاركة اللاعبين في المباريات، لقد بدأ دوري الناشئين منتصف 2017 وانتهى عام 2019 أي أنه استمر سنتين ونصف السنة وفي نهايته تمكن ناشئونا من خطف كأس الدوري.
*هل قلت ان الدوري الخاص بالناشئين استمر سنتين ونصف؟
-نعم، وربما أكثر من هذا، في عام 2018 تسلمت الفريق وشاركت فيه بدوري الأندية بمشاركة 16 نادياً عراقياً وتمكنت من حسم اللقب لصالح نادي المصافي، حقيقة لاندري سبب التأخير في التوقيتات التي وضعتها لجنة المسابقات في اتحاد الكرة، فإذا كان دوري الكبار يستمر لأكثر من سنة، فكيف بدوري الناشئين؟ هذا الشيء طبعاً يكون عادياً بالنسبة لنا، التخطيط غير مبرمج إطلاقاً.
*ماذا واجهتم في دوري الناشئين؟
-أهم المشاكل التي كانت تواجهنا في عملنا مع الفئات العمرية هي مشكلة التزوير في الأعمار، إذ أن أغلب الأندية تسعى إلى التزوير من أجل كسب لقب الدوري، شاهدنا العجب في الدوري، نحن بفضل الله بدأنا بأعمار حقيقية وأنهينا الدوري لصالحنا بهمّة اللاعبين الواعدين ودعم الإدارة التي وفرت لنا كل ما يحتاجه الفريق في رحلة الدوري الطويلة.
*هل تم استدعاء لاعبين من فريقكم لمنتخب الناشئين؟
– كان لابد من استدعاء بعض اللاعبين من الفريق بعد حصولنا على الدوري، فقد تم سحب أكثر من لاعب إلى الخط الأول لنادي المصافي، لكن في منتخب الناشئين لايوجد أي لاعب من فريقنا، وقد دعوت المدرب عماد محمد لحضور نهائي الدوري لكنه لم يحضر لمشاهدة المواهب الموجودة في الفريق.
*ماذا تطلبون من اتحاد الكرة؟
-نطالب بأن يعمل اتحاد الكرة على إقامة الدوري بتوقيتات ثابته، وضبط التلاعب بالأعمار بطرق جديدة وينهي مشكلة التزوير.
*هل خططتم للمرحلة المقبلة؟
-عملنا على فتح باب الاختبارات للموسم الجديد حسب الأعمار الجديدة 2004/ 2005 من أجل التهيؤ للدوري المقبل الذي لانعرف متى يبدأ! إذ نعمل بعشوائية، ولاندري متى يقر اتحاد الكرة ابتداء الدوري، ولايوجد برنامج لإقامة الدوري، نحن ندرب الفريق وننتظر انطلاق الدوري.
*ما مدى دعم إدراة النادي للفريق؟
-الدعم ممتاز، فقد وفرت إدارة النادي كل ما يحتاجه الفريق خلال مسيرة الدوري الطويل، فالسيد رئيس النادي علي منصور ومعه السادة ضياء غالي وعلي جميل وحسين ثجيل وعلي مجيد والنائبين محمد زبون والنائب الثاني طالب إبراهيم كانو حريصين على نجاح مهمة الفريق وقد تحقق كل ما خططوا له وخطفنا الدوري الكروي.
*حدثنا عن المباراة النهائية.. كيف حسمتم النتيجة؟
-المباراة النهائية مع ناشئة نادي الجيش كانت مباراة قوية جداً وأقيمت على ملعب الجيش، تمكنا من الفوز وخطفنا كأس الدوري، كان إلى جواري في الكادر التدريبي للفريق المدرب عمر عبد الجبار وحسن عبد الحسين جخيور مشرف الفريق، إضافة الى مدرب الحراس أحمد ذياب، وكانوا خير عون للفريق في مهمته.
*عندما خطفتم كأس الدوري ماذا كانت هدية الاتحاد؟
-عندما خطف فريقنا ناشئة نادي المصافي الدوري كانت هدية اتحاد الكرة كأساً بـــ6 آلاف دينار! وميداليات بألف دينار ولا شيء غير هذا!! تعب سنتين ونصف!! والعتاب الآخر أن دوري الناشئين لم تنقله أية فضائية ولم يكتب عنه أبداً، لاندري لماذا، كنا نتمنى أن يكون هناك دعم إعلامي للفئات العمرية، لكن بدأ الدوري وانتهى ولا أحد يعلم به!!

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.