عصام ياسين: أستحق أن أكون ضمن قائمة المنتخب

290

أميرة محسن /

هو أحد أبرز لاعبي نادي النفط وصمام أمان الفريق وصخرة دفاعه.
قدّم أروع العروض والمستويات مع فريقه في دوري الكرة العراقي والبطولة العربية التي شارك فيها النفطيون بعد وصولهم الى دور الــ16.
انه نجم النفط عصام ياسين الذي حدثنا عن مسيرته الكروية وبعض هموم الكرة التي تصفحتها معه (مجلة الشبكة العراقية)، وقد دار معه هذا الحوار:
*تجربتك مع الاحتراف؟
– كنت مع منتخب الشباب حين لعبنا مع المنتخب السوري وهناك شاهدني مدرب نادي الأمانة السوري وأعجب بما قدمته في المباراة واتفق معي ووقعت العقد وكنت عند حسن ظنهم، لكن هذه التجربة لم تستمر طويلاً.. على العموم الاحتراف شيء يتمناه كل لاعب لأنه يعرفك على ثقافات كروية عديدة.
*كيف بدأت مشوارك في كرة القدم ومن أين كانت الانطلاقة؟
– بدايتي كانت مع نادي الصليخ، ومن بعده مثلت الكثير من الأندية في بغداد والمحافظات، منها دهوك، أمانة بغداد، زاخو، الكهرباء، نفط الوسط، الشرطة، النفط .
*اين وجدت نفسك وسط هذا الكمّ من الأندية؟
– أجد نفسي قد نجحت مع كل الأندية التي مثلتها ولعبت لها، لكن التجربة الأكثر نجاحاً هي تجربة نفط الوسط لكوني قد حصلت معهم على لقب درع الدوري وحصلت على لقب افضل مدافع، كذلك حصلت على جائزة أجمل هدف في مسابقة الدوري .
*ماذا تعني لك هذه الجوائز؟
_هي بمثابة تكريم على حضوري في الملعب وادائي مع زملائي، والتكريم وسام على صدري يحفزني لتقديم المزيد والحفاظ على مستواي في اللعب.
*مثلك في اللعب؟
– المدرب راضي شنيشل.. قمّة في الأخلاق واللعب.
*من الشرطة الى النفط.. ماذا استفدت من هذا الانتقال؟
– انتقالي من الشرطة الى نادي النفط جاء بقناعة تامة، والنفط من الفرق المتميزة في الدوري والمنافسة القوية في الأربعة مواسم الأخيرة بقيادة الشاطر حسن أحمد والهيئة الإدارية للنادي المتمثلة بالكابتن كاظم سلطان والكابتن مشتاق تعمل لصالح النادي، استفدت الكثير خلال تجربتي معهم، في اول موسم حصلنا على أفضل دفاع وأقل فريق عليه أهداف ويلعب باللاعبين المحليين فقط.
*اين تضع فريق النفط في القائمة هذا الموسم وهل ينافس على الدوري؟
– هو بين الفرق الأربعة الأولى في المنافسة على لقب الدوري مع بقيه الفرق الكبيرة الاخرى.
*تجربتكم مع الأندية الأبطال.. هل كانت ناجحة؟
– هي من أفضل وأقوى البطولات لوجود أفضل فرق آسيا وافريقيا.. والنفط كان من افضل 16 فريقاً في البطولة بعد أن تغلبنا على فريق الصفاقسي التونسي الذي كان المرشح الاول لنيل البطولة. نعم هي اضافت الكثير من خلال خوض المباريات واللعب مع فرق تمتلك محترفين ولاعبين على مستوى عال.
*كيف ترى مستقبلك مع نادي النفط؟ هل أنت مرتاح مع الفريق؟
– الحمد لله، أقدم مستوى جيداً مع النفط بشهادة الجميع وحالياً نحن افضل خط دفاع في بطولة الدوري وكل سبل النجاح متوفرة في هذا النادي الكبير، أكيد أنا مرتاح مع النفط .
*أبرز محطاتك الكروية؟
– كل المحطات هي في الذاكرة لأنها لاتنسى وأعتز بها.
*رأيك بالمحترفين في الدوري العراقي؟
– أغلب المحترفين الموجودين في دورينا العراقي لم يضيفوا شيئاً يذكر، لكن المحترف السوري هو الأقرب الى لعبنا وهو في نفس الفورمة تقريباً.
* الجمهور والمشجع الرياضي.. ماذا يعنيان لك؟
– الجمهور هو اللاعب رقم 12 الموجود في الملعب ولوجوده تأثير كبير على اللاعب الموجود داخل الملعب من خلال تشجيعه وحضوره المتواصل طوال وقت المباراة.
*الهدف والمباراة التي تعتز بها؟
– مباراتنا مع الزوراء وجاء منها هدف الفوز.
*كيف تجد الدوري؟
– الدوري هذا الموسم قوي جداً وأغلب الفرق متقاربة في المراكز والنقاط.
* رأيك بالتحكيم؟
– في بعض المباريات لم تكن أغلب قرارات التحكيم في صالح الفريق، حتى أنها غيرت من نتائج الفرق، ولكنها لم تكن بقصد، والحكم هو بشر وسبحان من لايخطئ.
*أين أنت من المنتخبات الوطنية؟
– مثلت كلاً من منتخبي الشباب والمنتخب الوطني 2016، انا أقدم أفضل المستويات وأغلب مباريات الفريق أكون فيها متميزاً وأقدم مستويات كبيرة بشهادة الجميع، لكن عند ظهور قائمة الأسماء لايوجد اسمي فيها! ولا أعرف ما السبب!! يعني أن هناك من يلعب ولايستدعي للمنتخب وهناك من لايلعب ويجلس على دكة الاحتياط يظهر اسمه في القائمة، ولانعرف كيف يتم التقييم؟
*أمنية تحققت وأخرى لا؟
– أمنيتي التي تحققت هي تمثيلي للمنتخب الوطني.. والتي لم تتحقق ولم تستمر هي استمراري مع المنتخب!
* هل أنت مع اللاعب الذي يعتزل وهو في قمة عطائه؟
– نعم، حيث يأتي يوم على اللاعب لايستطيع فيه أن يقدم شيئاً، والأفضل له الاعتزال وهو في القمة وفي ذاكرة مشجعيه.
*من الذي اكتشف عصام؟
– مدرب نادي الصليخ خضير عباس هو من اكتشفني.
* هل تتابع وتشجع الفرق العالمية؟
– نعم أتابع أغلب الدوريات العالمية وأنا من مشجعي النادي الملكي ريال مدريد الإسباني .
*لو لم تكن لاعباً ماذا كنت تريد أن تكون؟
– أنا أهوى الحلاقة.. لو لم أكن لاعباً لأصبحت حلاقاً.
*ماذا تعني لك الشهرة والمعجبين؟
– الشهرة جميلة.. لكني لا أستطيع أن أقول لك أني مشهور او لا ! ولكن والحمد لله من خلال الجمهور الرياضي المتابع فأنا علاقتي طيبة مع الجميع وأتعامل مع معجبيّ بكل بساطة وتواضع بعيداً عن الغرور والتكبر.
* هل حققت ماتطمح؟
نعم، لدي الكثير من الطموحات، أتمنى أن أحقق لقب الدوري مع كل فريق أمثله وأن أحصل على لقب أفضل مدافع وهذا هو طموحي مع نادي النفط لهذا الموسم وأتمنى أن أمثل المنتخب الوطني في المحافل الخارجية.
*ماطقوسك قبل المباراة؟
-أحب أن أركز في المباراة فقط وأكون في جوّها بعيداً عن أية أحاديث.
*عصام.. بعيداً جداً عن المستديرة؟
– انسان هادئ وبسيط ومتواضع جداً يحب ويساعد الجميع وأحب الانفراد وأكره التكبّر.
*أخيراً؟
– شكراً لك ولمجلتكم الموقرة التي تتابع الأحداث الرياضية أولاً بأول وشكراً لجمهوري الرياضي الذي شجعني ووقف معي.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.