قمبل لــ”الشبكة”: الوطني بحاجة الى مدرب أجنبي

94

أميرة محسن – تصوير : حسين طالب/

أصبح مدرب فريق نادي الحسين كريم حسين الملقب بـ (قنبل) محط إعجاب الأندية نتيجة لتخصصه بصعود الفرق الهابطة، اذ استطاع قيادة اكثر من فريق خلال السنوات الماضية، وحقق مع أغلبها نتائج رائعة. وكانت بصماته واضحة في وصول هذه الفرق الى دوري الأضواء! والدليل قيادته لفريق نادي الكرخ الذي كان يقبع في دوري المظاليم والوصول به الى دوري الأضواء.

وحالياً انيطت به فرصة انقاذ فريق نادي الحسين .. فهل سينجح قنبل هذه المرة … مجلة “الشبكة” تصفحت اوراق قنبل واستذكرت معه محطات مهمة في مسيرته الكروية:

قدمت استقالتي

*حكايتك مع فريق نادي الحسين؟

ــ عندما تسلمت تدريب فريق الحسين كان مستواه ضعيفاً، خلقت منه شيئاً، فوز وتعادلان من ست مباريات، وهذا يعتبر إنجازاً للنادي حيث اطمأن النادي لعدم النزول للدرجة الثانية واصبحنا في المرتبة الـــ15، هنا حدثت بعض التدخلات وهذا الوضع لايعجبني كمدرب، لهذا قدمت استقالتي التي وافقوا عليها بدون تردد، ولم اكن اتوقع ان يقبلوها ابدا، لكن حدث الذي حدث، بعد خروجي تدنت نتائج الفريق واصبح الفريق مهدداً بالهبوط، بعدها اتصلوا بي من الهيئة الادارية للنادي وعرضوا علي تدريب الفريق مرة اخرى، فقبلت بدون تردد لأن الفريق كان في وضع محرج.

*هل ستبقى الموسم المقبل مع النادي ام هناك عروض اخرى؟

ـ للحقيقة، العمل في الدوري الممتاز اصبح صعبا لكثرة المدربين، واذا لم تقبل العرض المقدم اليك سوف يأخذه غيرك من المدربين، لذا اضطر للقبول.
المدرب والاتحاد

*ما سبب تدني مستوى الكرة العراقية؟
-تطور الكرة والمستويات مرتبط بالاتحاد واللاعب والمدرب، فالدولة توفر المال والملاعب، الموضوع برمته مرهون بيد الاتحاد والمدرب، هم المسؤولون، بحيث اصبحوا في وضع غير جيد بسبب اختياراتهم الخاطئة بالنسبة للكوادر واللاعبين.

*ما الذي تغير في الكرة بين الأمس واليوم؟

-التسابق الزمني والأخلاقيات جميعها تتغير من زمن لآخر والمفاهيم عند الانسان الجديد تغيرت.

*المشهور عنك في الملاعب الصراخ كثيرا وانت على خط الملعب اثناء المباراة.

-لاعبنا العراقي يحتاج الى من يوجهه دائما ويراقبه اثناء اللعب، لهذا تشاهد المدرب الذي لا يقف ولايراقب فريقة يخطئ كثيرا، لاحظ ان المدربين الأجانب هم دائما على الخط مع لاعبيهم للتوجيه والتذكير وخصوصا بصوت عال لكي يسمعه جميع اللاعبين.

*موقف محرج مر بك اثناء مباراة.

-وفاة اخي اثناء مباراتنا مع النجف، ولم اغادر الملعب الا بعد انتهاء المباراة، وهذا موقف لن انساه طوال حياتي.

*كم تتقاضى في عقدك؟

-لا اتقاضى شيئاً من المال ابدا، هي مساعده للفريق، وحتى اللاعبون لايحصلون على شيء إلا ماندر، الظروف المادية صعبة على الفريق، وليست هناك موارد اخرى.

*لماذا قبلت؟

– بسبب حبي لكرة القدم واتأمل أن نحقق نتائج جيدة.

مع المدرب الأجنبي

*ماريك في خطوة الاتحاد بالاتجاه للتعاقد مع مدرب اجنبي؟

-هي خطوة جيدة وايجابية، نعم، انا مع المدرب الاجنبي، المدرب المحلي فشل في البطولات لأسباب كثيرة، المدرب الأجنبي يوفرون له جميع مايطلب وان تكون له اولويات في تدريبه واحرازه النتائج مع الفرق التي دربها، ويسمى مدرب بطولات، وهو يختلف عن مدرب النادي، فمدرب النادي يستطيع ان يحصل على بطولات للأندية، لكن لايستطيع ان يدرب المنتخب ويحصل على بطولة، في النهاية اقول ان (مطربة الحي لاتطرب).

*هل انت من المدربين المظلومين؟

-قد اكون من ضمن المدربين المظلومين من قبل ادارات بعض الأندية التي تتحكم فيها المزاجيات والميول على حساب المدربين الجيدين، لذلك فإن ادارات بعض الاندية تغض النظر عن بعض المدربين المؤهلين لقيادة الأندية، لاسيما في دوري النخبه وتخضع رغباتهم في اكثر الأحيان الى العلاقات على حساب نوعية المدربين.

*بماذا تصف تجربتك التدريبية مع الكرخ؟

-اعتقد بانها من افضل مواسمي التدريبية على الرغم من انها جاءت متأخرة وتوليت قيادة الفريق في ظروف صعبة الا انني حققت ايضا نتائج جيدة.

*كيف تجد تجربة اللاعبين المحترفين في دوري النخبة؟

-انها تجربة ناجحة وشكلت انعطافة جديدة في تاريخ الدوري العراقي لكون اللاعبين المحترفين اسهموا في رفع درجة المستوى الفني لدوري النخبة فضلا عن انهم اوجدوا تنافسا بين اللاعبين المحليين وبالتالي اسهم ذلك في انخفاض اسعار اللاعبين المحترفين، واسعارهم منخفضة وبالتالي مستوياتهم جيدة.

نادي الزوراء

*هل هناك حنين لناديك الزوراء الأم؟

-ذكريات كثيرة لي مع هذا النادي العريق وهو بيتي الثاني، انا من جيل الزمن الجميل: كابتن فلاح حسن وعلي كاظم الله يرحمه.

*هل انت محظوظ؟

-نعم، وبدليل اني متواجد بقوة على الساحه التدريبية المحلية.

* المنتخب الوطني والصعوبات ؟

– بصراحه يبقى المنتخب يعاني من تعدد المدربين وعدم الاستقرار على تشكيلة مناسبة لمتثيل المنتخب وضعف في المستوى التدريبي والاختيار العشوائي من قبل الاتحاد، الا اذا تغير ذلك !

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.