كرّار جاسم: نادم جداً لأني فضّلت عرضاً عربياً على عرض لريال مدريد

354

أميرة محسن /

كرار جاسم من اللاعبين المميزين الذين مثّلوا المنتخب الوطني العراقي السابق، شارك الأسود أفراحهم عام 2007 عندما خطف المنتخب الوطني كأس آسيا،وكان هذا اللاعب أحد العناصر المهمة في الفريق العراقي يومها، بل كان الورقه الرابحة بيد المدرب فييرا، لما يمتلك من إمكانية فنية عالية. بدأ مسيرته الكروية مع نادي النجف عام2006، وفي 2007 انتقل إلى نادي الوكرة القطري وبعده إلى الدوري الإيراني مع تركتوز سازي تبريز، ومن ثم أصبح أغلى لاعب في الدوري الإيراني مع استقلال طهران وشارك في محافل كرة قدم كثيرة منها كاس آسيا 2007 و2011 وكأس القارات 2009 وتصفيات كأس العالم 2010 و2014 ومع ناديه النجف في بطولات عدة آسيوية وغير آسيوية، ليستقر أخيراً مع نادي الشرطة. اللاعب كرار جاسم حل ضيفاً على “مجلة الشبكة” ليروي لنا بعضاً من مسيرته الكروية فكان معه هذا الحوار:
*أي الأندية احترفت فيها وماذا تعلمت منها؟
مسيرة طويلة
– احترفت في نادي الاستقلال ونادي تركتور سازي الإيرانيين والوكرة القطري ونفط عبادان الإيراني، والاحتراف هو سبب نجاحي في مسيرتي الكروية، والاحتراف في الأندية طوّر عندي الفكر في التعامل مع الكرة في كل الحالات، حيث لعبت في الدوري الإيراني مع نادٍ صاحب تاريخ كبير وبطولات كثيرة، فضلاً عن تواجدي مع أكثر لاعبي المنتخب الإيراني إلى جانبي وذلك عنوان فخر لي وللكرة العراقية وهي مؤشرات تؤكد أنني أسير بخطىً ثابتة وجيدة في تجربة احترافي.
*مع أي فريق وجدت نفسك؟
– لعبت مع أندية لها اسمها وتاريخها الكبير في الدوري العراقي أمثال نادي النجف وهو له فضل كبير علي فهو النادي الأم، بعده مع الطلبة الذي عشت معه أياماً جميلة ثم مع نفط الوسط الذي يعجز اللسان عن وصفة وكنت سعيداً بتواجدي معهم، والآن مع فريق نادي الشرطة.
*كيف بدات مسيرتك الكروية؟
ـفتحت عيني على والدي الذي كان يعشق كرة القدم فورثت حبها منه وكان يتمنى أن أصبح لاعباً فكان يدعمني ويساندني في كل شيء، وبدايتي كانت مع نادي النجف للفئات العمرية.
*لو لم تكن لاعباً ماذا كنت تتمنى؟
-لأصبحت رجل أعمال أمارس التجارة والأعمال الحرة.
*هل تطولك الشائعات وكيف تتعامل معها؟
-أنا اكثر لاعب طالته الشائعات ولا أعرف لماذا، أنا لا أرد عليها لكنها تؤلمني كثيراً.
*هل هي ثقة بالنفس أم غرور؟
_لايوجد في قاموسي غرور، لكن هي الثقة بنفسي وقدراتي.
*آخر شائعة وصلتني تقول أنك مغرور؟
ـيضحك: هذه أحدث شائعة، والله انا بعيد كل البعد عن هذه الكلمة والغرور يجعل الإنسان ضعيفاً وصغيراً في عيون الناس والجمهور، بينما التواضع يجعل منك نجماً في قلوب الناس والدليل على ذلك أني أرد على كل اتصال يصلني سواء أكان على صفحة التواصل او عن طريق الهاتف.
*قالت لي العصفورة إنك تلقيت عقداً من الريال بعد 2007 . ولكنك لم تذهب! هل أنت نادم على عدم ذهابك؟
– نعم، أخطأت بعدم ذهابي، بصراحه لم أكن أتوقع أن يكون الموضوع حقيقة وكنت في بداية المشوار، حينها كان عمري 20 سنة وكان هناك الكثير من العروض العربية وفضلت العربية عليها.
ظاهرة صحية
*رايك بكثرة المحترفين في الدوري العراقي؟
– هي أكيد ظاهرة صحية ودليل على أن كرتنا العراقية وأنديتنا العريقة أصبحت لها سمعة كبيرة بين الفرق العربية.
*كرار بعيداً عن الكرة؟
– أتواجد مع العائلة وأصدقائي وأمارس هواياتي، الصيد مثلاً واللعب بالبلي ولا أفكر في الرياضة، أحب البلي ستيشن كما أحب السفر والقراءة، دائماً ما أقرأ القصص لأطفالي، لكن عندما أدخل المستطيل الأخضر لا أفكر بغيره.
*بعد عودتك من رحلة الاحتراف اتفقت مع الزوراء؟ وتعاقدت مع الشرطة؟
– الزوراء فريق كبير وعريق ولي الشرف أن ألعب معهم، لكن ماحصل هو أني طلبت مبلغاً معيناً من النادي ولم نتفق وانتهى الموضوع، أما عن تعاقدي مع الشرطة باعتقادي انهم أفضل ادارة محترفين بمعنى الكلمة، صادقون في كل شيء، نادٍ ناجح يمتلك لاعبين نجوماً، أتمنى تحقيق الدوري مع القيثارة لإفراح جماهيره المحبّة.
*ما تقييمك للدوري هذا الموسم؟
– دورينا في تطور.. لكن الملاعب غير صالحة للعب الا ماندر!
*المدرب كاتنيتش دعاك لتمثيل المنتخب.. لماذا لم تلتحق؟
-لايوجد عندي جواب لهذا السؤال!
*من الذي اكتشف كرار؟
– نادي النجف هو الذي اكتشف كرار وله الفضل الكبير علي.
*ماذا يمثل لك الجمهور والمشجع الرياضي؟
-أكيد لولا الجمهور والمتابعون للشأن الرياضي لما كان هناك وجود لكرار.
*هل تفكر بالاعتزال؟ وهل أنت مع اللاعب الذي يعتزل وهو في قمة عطائه؟
– كلا، لا أفكر بالاعتزال حالياً، وأنا مع اللاعب الذي يعتزل وهو في قمة عطائه.
أهوى الصيد
*حكمتك في الحياة؟
– عجبتُ لقومٍ اذا احترمتهم احتقروك واذا احتقرتهم احترموك .
*لك معجبون ومعجبات؟
– نعم كثر جداً ولم أصل الى هذه المكانة لولا حبهم لي ودعمهم وتشجيعهم لي، حبي وتقديري لكل من ساند كرار ووقف معه.
*هواياتك غير الكرة؟
– هوايتي المفضلة هي الصيد حيث نخرج للصيد أحياناً لثلاثة أيام في الصحراء ومن خلال ذلك تعلمت الطبخ جيداً.
* كلمة اخيرة؟
– أشكرك على هذه الاستضافة وأتمنى لمجلة “الشبكة العراقية” التألق الدائم.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.