هل يحافظ عبد الستار البصري على “الحوش البغدادي” من الضياع؟

56

أحمد سميسم /

بعد توقف عجلة الدراما العراقية لما يقارب الخمس سنوات، بدأت مبادرة دعم الدراما العراقية التي أطلقها رئيس شبكة الإعلام العراقي مجاهد أبو الهيل في تشرين الأول عام 2016 بتصوير أولى حلقات مسلسل (يسكن قلبي) للكاتب باسل الشبيب وإخراج أكرم كامل، الذي يعد باكورة أعمال لجنة دعم الدراما على أرض الواقع بإنتاج عمل درامي عراقي متكامل جاء ذلك بجهود نخبة من الفنانين العراقيين وشبكة الإعلام العراقي وبدعم رابطة المصارف العراقية وشركتي زين وآسياسيل والبنك المركزي، في مبادرة وطنية لدعم الدراما، ليتحول الحلم الى حقيقة. المسلسل من تمثيل نخبة من نجوم الفن العراقي: الدكتورة شذى سالم، محمود أبو العباس، فاطمة الربيعي، عبد الستار البصري، بتول عزيز، مناضل داود، غانم حميد،علي نجم الدين، وآخرين.

“مجلة الشبكة” حضرت تصوير كواليس مسلسل (يسكن قلبي) فخرجت بهذه اللقاءات الحصرية مع أبطال العمل:
عودة الدراما الى بريقها

مخرج العمل أكرم كامل حدثنا قائلاً: مسلسل (يسكن قلبي) قصة اجتماعية من رحم الواقع العراقي، يقع العمل في ثلاثين حلقة تلفزيونية ويضم عدداً كبيراً من الفنانين توزعت أدوارهم كل حسب شخصيته والكاركتر الخاص به، تم تصوير الحلقات الأولى من المسلسل في حي بغدادي قديم يسمى (الشيخ بشار) نظراً لقصة المسلسل المرتبطة بأحداث شعبية قديمة، وتمت الاستعانة ببيت قديم (الحوش) ذي الطابقين، كما هو معروف في طراز تلك البيوتات البغدادية، وهناك انتقالات في مواقع التصوير حيث سنصور خمسين مشهداً في تركيا حسب تسلسل أحداث المسلسل.

من جهتها، قالت الفنانة الرائدة فاطمة الربيعي: نحن سعداء كفنانين في إعادة الدراما العراقية الى بريقها بعد توقفها عن الإنتاج لسنوات عديدة، سعادتنا هذه تأتي من سعادة الجمهور المتعطش للدراما، الذي انتظر طويلاً، والذي بات يسألنا عن ما حل بالدراما العراقية، أجسد في العمل شخصية (نجيبة)، امرأة شعبية بغدادية إيجابية تحاول أن توفق بين أطراف الأسرة في ما يدور من نزاعات، العمل مليء بالأحداث الكثيرة. كما أن قصة المسلسل خليط بين التراث والمعاصرة.

رؤى جديدة

كما كان لنا لقاء مع الفنان الكبير عبد الستار البصري الذي حدثنا عن دوره في العمل قائلاً: في مسلسل (يسكن قلبي) أجسد شخصية (شاكر) الضرير المؤتمن على البيت والأسرة من الضياع، وأعتقد أن العمل سيكون له صدى كبير بفضل الجهود التي بذلت من لجنة دعم الدراما العراقية وعلى رأسها الأستاذ مجاهد أبو الهيل صاحب المبادرة الكريمة وكل من ساهم في إنجاح هذا المشروع الذي من خلاله ستستفيق الدراما العراقية على رؤى جديدة وآفاق واسعة إن شاء الله.
وأوضحت الدكتورة الفنانة شذى سالم أنها تجسد دور (ماجدة)، وهي من الشخصيات الرئيسة والمحورية، تدور أغلب أحداث المسلسل حولها، امرأة عراقية بسيطة عانت الويلات جراء الظروف وتحاول العيش بحياة كريمة، ورغم ضعف الجانب المادي والمعنوي إلا أنها تقف بوجه من ظلمها بكل تحدٍّ وشموخ، معربة عن أمنياتها بأن توفق في هذا العمل رغم عناء التمثيل الذي يبدأ من الساعة السادسة صباحاً وحتى السابعة مساءً من أجل إسعاد الجمهور المترقب بشوق للدراما العراقية.

صدىً كبير

فيما أشار الفنان ستار خضير الى دوره في مسلسل (يسكن قلبي) حيث يجسد شخصية (شهاب كلبجة) وهي من الشخصيات المهمة في العمل، موضحاً بأن العمل يحاكي المشاكل المختلفة التي تسود المجتمع العراقي بطريقة مهذبة بعيداً عن السذاجة والتجريح، مبيناً أن هذا المسلسل يعتبر بمثابة فاتحة خير على الدراما العراقية بعد توقفها، ومن المؤمل أن يعرض في رمضان المقبل.

الى ذلك، قال الفنان حقي الشوك: دوري في المسلسل قريب من الناس المنتمين الى الطبقة الفقيرة الكادحة، هي شخصية (عطية الحمّال)، شخصية ايجابية بسيطة تحب الخير وتكسب رزقها بالحلال، واعتقد أن العمل سيكون له صدى كبير حال عرضه من على شاشة قناة العراقية لأنه يلامس واقع حياة المجتمع العراقي بكل تفاصيله وتغيراته.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.