إمنيات بذمة العام الجديد!

122

خضير الحميري/

برغم الاهمال واللاأبالية التي استَقبلت بها الأعوام السابقة أمنياتي، فإني أعود في العام الجديد بأمنيات جديدة، متواطئاً معه في استبعاد أمان أخرى، قد يشكل ادراجها مع هذه الأمنيات في سلة واحدة احراجاً لفخامتة، فقد استبعدت مثلا؛ أمنيتي باختفاء الرشوة من الدوائر الحكومية بضربة سحرية، لأن العام الجديد لمح ابتداءً بأنه مجرد عام يتكون من أشهر وأيام وليس ساحراً، واستبعدت أمنيتي بتعيين كافة الخريجين، لأن الميزانية قالتها قبل قدوم العام : لا درجات في موازنة هذا العام!!

واستبعدت أمنيتي بشوارع وأرصفة وجسور نظيفة، لأنه (ببساطة) عام جديد وليس موظفاً في البلدية، واستبعدت أمنيتي بأن نعمل أكثر مما نصرح، لأن بعض التصريحات ( والحق يقال) كوميدية ، طريفة، خفيفة، توفر للمواطن الغلبان فرصة للضحك المجاني.

وأخيراً .. استبعدت أمنيتي بجعل العلاقة بين عدد أعضاء مجلس النواب والسكان علاقة عكسية، يتناقص فيها أعضاء المجلس كلما زاد عدد السكان، من أجل أن ينعم جيل من أجيالنا البعيدة بمجلس نواب عدد أعضائه صفر .. نيالهم!!

 

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.