سلمان المحمدي.. الباحث عن الحقيقة

106

عامر جليل ابراهيم /

قال عنه النبي محمد (ص) «الجنة تشتاق إلى ثلاثة: علي وعمار وسلمان، وفي يوم الأحزاب، لما تحاجج المهاجرون والأنصار في سلمان، كل منهم يقول: «منا سلمان»، فقال النبي: «سلمان منا أهل البيت».

انه روزبة بن خشبوذان او سلمان المحمدي المولود في قرية (جي) بأصفهان.
“مجلة الشبكة العراقية” زارت مرقد الصحابي الجليل سلمان المحمدي والتقت المعاون الإداري والمالي للمرقد السيد عامر محمود العقابي فكان هذا الحوار:

* من هو سلمان المحمدي؟

-سلمان المحمدي (ع) هو (روزبة بن خشبوذان) من بلاد فارس من مدينة اصفهان في قرية تدعى (جي) وكان من عائلة عريقة في بلاد فارس وكان والده من كبار دهاقنة ايران أي رئيس قبيلة يتمتع بالسلطة والجاه الكبير.

* ماهي سيرته؟

-ولد سلمان المحمدي قبل بعث النبي محمد (ص) وكان مجوسيا عارفا، ترك مدينته سعيا وراء الدين الحق وصاحب العديد من رجال الدين، وصف له احد القساوسة علامات ظهور نبي في بلاد العرب، وعند هجرة الرسول الى يثرب سمع به سلمان فذهب الى يثرب للتحقق من العلامات فأيقن أنه النبي الذي يبحث عنه فأسلم وحسن اسلامه وظل ملاىزما للرسول حتى وفاته، تولى ولاية المدائن في عهد الخليفة الثاني بمشورة امير المؤمنين علي (ع). واشهر ماقيل عن سلمان المحمدي هو وصف الشاعر:- قيل لي هل مدحت سلمان يوماً قلت: مدح النبي يغنيه عنا مايفيد المديح من قال فيه سيد المرسلين سلمان منا وقال شاعر آخر:- ايا سلمان يامن حاز فضلاً وعمَّ الناس احساناً ومناً ونال بخدمة المختار طه وعترته الأكارم ما تمنى لقد فقت الورى شرفاً وفخراً بقول المصطفى سلمان منا أهل البيت.

*ولادته حتى وفاته؟

-ليس هناك تاريخ معروف لولادته لكن وفاته كانت في (8 صفر) عام (35 هــ) في المدائن حيث حضر امير المؤمنين علي (ع) من المدينة الى المدائن لغسله وتكفينه وخط امير المؤمنين على كفن سلمان. دفن سلمان المحمدي في المدائن لأن وفاته كانت فيها وهو والٍ عليها.

*ماهي المعارك والحروب التي اشترك فيها؟

-اشترك سلمان المحمدي في كل معارك رسول الله (ص) التي حدثت بعد معركة بدر الكبرى واشهر معركة اشترك فيها هي معركة الخندق وهو من اشار على رسول الله (ص) بحفر الخندق حول المدينة المنورة حيث لم يعرف العرب هذا الأسلوب قبل هذا التاريخ وبعد رسول الله اشترك في الفتوحات الاسلامية ضد بلاد فارس من جهة العراق.

*كم تبلغ مساحة الأرض للمرقد ومن هو مالكها؟

-مساحة المرقد كانت (4000) متر مربع, والان بعد شراء البيوت المهدمة والاراضي من قبل المتبرعين وميسوري الحال اصبحت مساحة المرقد الشريف (50,000) متر مربع, كلها ملك الى المرقد من ضمنها قاعة للاحتفالات الدينية ومرفقاتها ودار للضيافة اضافة الى لواوين المرقد وادارة المزار والخدمات كالمرافق الصحية وغيرها من الخدمات.

*زائرو المرقد من العراق فقط أم يزوره مسلمون من الدول الإسلامية؟

-زائرو سلمان المحمدي من كل دول العالم الاسلامي ولا يوجد اي خلاف على هذا الصحابي بل تزوره كل الطوائف.

*علاقته بكسرى

-ليست هناك علاقة بين سلمان المحمدي وكسرى, ويضيف السيد المعاون الاداري والمالي للمرقد الشريف:

الى جانب ضريح سلمان المحمدي هناك ثلاثة اضرحة الاول للصحابي الجليل حذيفة بن اليمان (رض) وعبد الله بن جابر الانصاري وكذلك الإمام الطاهر بن الإمام الباقر (ع), ومن الجدير بالذكر ان حذيفة بن اليمان (رض) وعبد الله بن جابر الانصاري تم نقل جثمانيهما قبل (86) سنة اي في العام (1931م) الى جانب ضريح سلمان المحمدي بأمر من السيد ابو الحسن الاصفهاني (قدس) وهناك صورة فوتغرافية للحادثة. أما الإمام الطاهر(ع) فتم نقل جثمانه عام (1946م) من شارع الرشيد ساحة معروف الرصافي. ويستدرك بالقول انه يوجد مكان مغتسل سلمان المحمدي حيث غسله وكفنه امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (ع) بالقرب من القبر.

*وماهي أسباب رحلته من بلاد فارس الى الجزيرة العربية؟

-عاش سلمان الفارسي حياة قلقة اذ لم يجد في معتقدات قومه ما يلبي طموحه فبدأ رحلة البحث عن الحقيقة, تاركا نصيبه من الجاه والمكانة الخاصة التي كان ينعم بها من والده, سافر يطلب الدين مع قوم غدروا به فباعوه لرجل من اليهود, وفي الشام التقى بالرهبان والقساوسة ولكن افكارهم ودياناتهم لم تقنعه أو تشفي تعطشه للايمان, واستمر متنقلا بين الشام ومصر حتى وصل الجزيرة العربية. كان سلمان رجلاً هادئاً وحكيماً عالماً ولذلك كان يدور مدار الحق ويتحمل المسؤولية, وكانت عنده دلائل وبراهين على نبوة النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم) وفضل اهل بيته وهو في بلاد فارس من قبل ان يخلق الرسول الأعظم (ص) واهل بيته وعندما نشب النزاع بين المسلمين بعد النبي (صلى الله عليه واله وسلم) وقف سلمان الى جانب أهل بيت النبوة ودافع عنهم في اكثر من موطن..

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.