شبكة الإعلام العراقي تطلق منصتها الأولى على النايل سات

2٬162

أحمد سميسم /

في خطوة غير مسبوقة ومتفردة على مستوى الإعلام العراقي، أطلقت شبكة الإعلام العراقي، ضمن خطتها الجديدة، منصتها الأولى على مدار النايل سات بالباقة العراقية الجديدة على التردد (12563) أفقي، بتجاوزها القمر الوسيط لتوفر بذلك مبالغ طائلة كانت تكلف إدارة الشبكة وتوفير الأجهزة والمعدات، ما يتيح أمام المشاهدين سهولة إيجاد قنوات العراقية كاملة على قمر النايل سات بتردد واحد يجمع كل القنوات التابعة الى شبكة الإعلام العراقي.
(مجلة الشبكة) العراقية التقت أصحاب الشأن الذين ساهموا في ظهور هذا المولود الإعلامي المتميز:
إنجاز غير مسبوق
كان أول المتحدثين عن مشروع منصة الشبكة الجديد، رئيس شبكة الإعلام العراقي فضل فرج الله قائلاً: “ابتداءً أبارك لشبكة الإعلام العراقي بكل منتسبيها تحقيق هذا المنجز الكبير مشروع (منصة الشبكة) الجديد، الذي طالما كانت الشبكة تحلم به في أوقات سابقة وهو أن تكون لها باقة خاصة على القمر، وأيضا لترفع قنواتها مباشرة الى مدار النايل سات، إذ أن الشبكة كانت سابقاً تعتمد على قمر وسيط من أجل إيصالها الى مدار قمر النايل سات، اليوم بفضل جهود الزملاء في الشبكة من كوادر فنية وهندسية وخلال شهرين من العمل المضني استطاعوا أن يجهزوا المنصة الجديدة بتشكيلاتها كافة، دون أن يكلفوا الشبكة فلساً واحداً من ميزانيتها، ومن خلال هذه المنصة استطعنا أن نرفع قنوات الشبكة بتردد واحد مباشرة الى قمر النايل سات دون قمر وسيط لتكون بذلك باقة عراقية خاصة لقنوات الشبكة، هذا بحد ذاته إنجاز كبير وغير مسبوق عراقياً بالمقاييس التقنية يحسب للشبكة وللعاملين فيها وهو أيضاً نواة لمدينة إعلامية في المستقبل إن شاء الله.”
نقلة نوعية
من جهته، عبّر رئيس مجلس الأمناء في شبكة الإعلام العراقي روميل إيشو عن سعادته الغامرة بإنجاز هذا المشروع، قائلاً: نيابة عن مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي أهنئ جميع العاملين في شبكة الإعلام العراقي وأخص بالذكر المديرية الهندسية التي نفذت المشروع الجديد بالاعتماد على الإمكانيات الذاتية المتاحة دون أن تكلف الشبكة أموالاً تذكر، لذا يعتبر هذا المشروع نقلة نوعية في تطوير عمل الشبكة فنياً وهندسياً فضلاً عن كونه يوفر مبالغ مالية وجهوداً كبيرة للشبكة في ظل الأزمة المالية التي تعانيها.
خصوصية قنوات الشبكة
فيما أوضح مدير الإرسال الفضائي في الشبكة المهندس موفق هجيج عيسى: ان الشبكة استطاعت الصعود مباشرة بتردد واحد للباقة الكاملة للقنوات العراقية البالغة ست قنوات، وفي الإمكان أن تكون سبع قنوات مستقبلاً من خلال إضافة القناة العراقية الرياضية (HD)، هذه الباقة قربتنا من المشاهد بطريقة كبيرة بحيث يمكن للمشاهد أن يجد قنوات العراقية كاملة على قمر النايل سات بباقة واحدة وبتردد واحد بعدما كانت كل قناة تنتمي الى تردد خاص بها.
أضاف عيسى: من الناحية الفنية قمنا بإلغاء القمر الوسيط الذي كنا سابقاً نستعين به من أجل الوصول الى النايل سات، وهذا ماساهم في الحد من التكاليف المالية والمشاكل الفنية التي تواجهنا في ظل وجود القمر الوسيط فيما يخص التشويش غير المقصود والمشاكل الفنية الأخرى التي تخص جودة الصورة وتقنيتها، كما سنعمل في المستقبل القريب العاجل على أن نخرج بقناة العراقية الرياضية ببثها (HD) وأيضا قناة العراقية العامة ببثها (HD) العالي الجودة والبث العادي (SD) وأيضاً فكرة الشبكة باعتماد القناة العراقية السريانية التي تبث الآن بشكل تجريبي لتنضم الى باقة القنوات العراقية بلغاتها المختلفة الكردية والتركمانية والإنكليزية.
خطوة نحو التطور
مدير قناة العراقية الفضائية حيدر الفتلاوي أشار الى أن مشروع المنصة يعطي خصوصية لقنوات شبكة الإعلام العراقي في طريقة البحث والعرض في القمر لتكون بباقة واحدة وبتردد واحد، فضلاً عن ذلك أصبحت لدينا مساحة أكبر في إرسال البيانات تقدر بـ 48 (ميكا بايت) بدقة أعلى، إذ يمكننا ذلك بشكل يسير عند تحويل قناتي العراقية العامة والرياضية الى نظام (HD) في المستقبل، فكرة المنصة الإلكترونية تعتبر خطوة نحو التطور في البث الفضائي لتتيح لنا إشارة أقوى ومساحة وجودة صورة عالية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.