كأس العالم: البنية التحتية لأعظم عرض على وجه الأرض

26

ترجمة: سوسن رؤوف /

هل أنت مستعد لمهرجان كرة القدم، كأس العالم 21 FIFA ، من 14 حزيران حتى 15 تموز 2018 والذي تستضيف مبارياته 12 إستادا في 11 مدينة عبر روسيا؟ و هي أول بطولة لكأس العالم تقام في أوروبا منذ ألمانيا عام 2006 . تشير التقديرات إلى أن ميزانية البنية التحتية للمشروع لعام 2018 وحدها والتى خصصتها روسيا تبلغ أكثر من 100 مليار دولار.

روسيا 2018: البنية التحتية للبث التلفزيوني

ستكون صيغة دقة التصوير لروسيا 2018 هي 4k HDR ، ولكن جميع المتلقين في أنحاء العالم سيشاهدونها Full HD. سيوفر المنظم للبث 37 كاميرا في كل مباراة، ثمان منها قادرة على إنتاج صيغتين وهما UHD / HDR و 1080 p / SDR ، وثمانية أخرى توفر صغيتين اخريين هما 1080p / HDR و 1080p / SDR. ستكون هناك أيضا ثماني كاميرات للحركة البطيئة الفائقة واثنتان من كاميرات فائقة الحركة، وكاميرا عنكبوتية وكاميرا cineflex heli-cam ومثبتة بطائرة هيليكوبتر، وأيضا هناك بعض الكاميرات القادرة على تصوير360 درجة تستخدم لإنتاج محتوى تجريبي لنظارات(VR) الواقع الافتراضي.

ومع ذلك ، فإن القليل من البلدان حول العالم سيستخدم الكثير من هذه الخدمات. لكن المملكة المتحدة ليست لديها البنية التحتية الداعمة لبث يتلاءم مع صيغة الـ 4K ، وبالتالي فإن كل من BBC و ITV سيبثان المباريات بصيغة 1080i.و ستقوم هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) بوضع بعض لقطات بصيغة HDR /4K على خدمة iPlayer الخاصة بها ، والتي استخدمت من قبل بصيغة HLG (Hybrid Log-Gamma) HDR. ولكن هذا سوف يقتصر على بعض أجهزة التلفزيون .

وبفضل مجموعة قنوات Fox Sports ، سيتمكن المشجعون الأميركيون من مشاهدة 36 مباراة على Fox و 28 على FS1 وكلها في HDR 4K وقنوات إضافية للمشاهدة على الهواتف والأجهزة اللوحية. هذا على الرغم من عدم تأهل الولايات المتحدة لروسيا عام 2018.

روسيا 2018: التحكيم والبنية التحتية لتقنية مساعد الفيديو للتحكيم

بالإضافة إلى مشاركة 32 فريقاً ، ستستضيف كأس العالم في روسيا 36 حكماً و 63 حكماً مساعداً، يمثلون 46 دولة مختلفة. ثلاثة عشر من هؤلاء سيعملون فقط كمسؤولين مساعدين لتقنية مساعد الفيديو للتحكيم (VAR) وهي تقنية مثيرة للجدل لاستخدامها لأول مرة في كأس العالم في روسيا، تم اختبارها بالفعل في عدد قليل من المباريات في إنجلترا وألمانيا وإيطاليا، وسيكون رسميا لكل مباراة مساعد VAR بالإضافة إلى ثلاثة مساعدين اخرين.
من حيث البنية التحتية، فإنها تستخدم إلى حد كبير تكنولوجيا التلفزيون الحالية، مع مسؤول المباراة الإضافي الذي يجلس في شاحنة التلفزيون يشاهد عمليات إعادة اللقطات البطيئة المتعددة للمساعدة في تصحيح القرارات الخاطئة. يقتصر نطاق مساعد الحكم الفيديوي على تصحيح “الأخطاء الشفافة والواضحة”، مثل الأهداف والعقوبات والبطاقات الحمراء المباشرة والهوية الخاطئة، ولكنه سيكون مثير للجدل بشكل كبير بسبب التأخير الذي يحدثه هذا المساعد المدعو VAR .

من السهل جدًا معرفة ما يحدث عندما تشاهد المباراة على التلفزيون، ولكن تجارب استخدام مساعد الفيديو للتحكيم اسفرت عن مشاهد مشوهة ومشوشة للغاية. وكما يقول وارن دومانسكي، المدير العام لشركة تيكومو للاتصالات: “إن الغالبية العظمى من المشجعين في الملعب ستكون لديهم هواتفهم الذكية جاهزة، ويبحثون عن سبب عدم السماح بهذا الهدف، أو ما حدث لطرد هذا اللاعب.”

“ما لم تكن قدرة الاتصالات في الاستاد فعّالة ومرنة تسمح للجمهور المباشر بتتبع التطورات على هواتفهم المحمولة، سيظل جمهور الملعب مشوشا حول مجرى اللعبة.”وهذا هو السؤال الذي يدور وهو ما مدى جودة شبكات المحمول في روسيا؟

روسيا 2018: البنية التحتية لشبكة الموبايل

تتطلب مباريات كأس العالم أن يكون عرض النطاق الترددي كبيرا. وفاز نهائي كأس العالم 2014 في ملعب ماراكانا في ريو في البرازيل بجميع الأرقام القياسية بسبب البيانات المرسلة من قبل المشجعين على الأرض، حيث ذكرت سينديتيبوليسيل أن شبكات الهاتف المحمول في المنطقة المجاورة للملعب نقلت ما يعادل 2.6 مليون صورة.

على الرغم من وجود خدمة الواي فاي المجانية حول الملاعب، إلا أنه لا ينبغي على المشجعين توقع أن يكون هناك عرض نطاق ترددي كبير من شبكات الهواتف المحمولة الفيدرالية الروسية الأربع عند السفر في جميع أنحاء البلاد. يقول كيفن فيتشارد، محلل رئيسي في شركة OpenSignal لتحليلات الهواتف المحمولة: “لقد كان الاتحاد الروسي يحتل تسلسل العشرين من بين 88 دولة قمنا بتحليل توفر خدمة الجيل الرابع”، وفي التقرير االصادر من فبراير 2018 وفيه مقارنة بأداء الجيل الرابع في 88 دولة. “كانت سرعة تنزيل 4G في روسيا 15.8 ميغابت في الثانية، وهو معدل أبطأ بكثير من معدل اتصال LTE العالمي البالغ 16.9 ميغابت في الثانية.” قارن ذلك بسرعات التنزيل المذهلة والتى بلغت 40 ميجابت في الثانية في كوريا الجنوبية في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الأخيرة.

هل ستكون روسيا 2018 افضل كأس عالم على الإطلاق؟ نعم، ولكن ليس لفترة طويلة. بحلول عام 2026، سيكون هناك 48 فريقاً يتنافسون بدلاً من الفرق الـ 32 الحالية، مع القرار الذي اتخذته الفيفا FIFA بتقديم هذا التوسع إلى قطر 2022. وفي كلتا الحالتين، بالنسبة لمشجعي كرة القدم، ستكون روسيا 2018 والمئة مليار دولار أميركي هى الأموال التي ستنفق بشكل جيد.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.