معهد التدريب الإعلامي منجمٌ للإبداع العراقي والعربي

251

أحمد سميسم /

يعدُّ معهد التدريب الإعلامي في شبكة الإعلام العراقي أحد الصروح الإعلامية المهمة، فهو يحظى بمكانة مرموقة في أذهان إعلاميي العراق والأول في المنطقة العربية بعد مصر، لما له من الفضل الكبير على كثير من الإعلاميين والصحفيين العراقيين والعرب الذين نهلوا من نبع دورات المعهد التأهيلية على أيدي كبار الأساتذة الذين لديهم باع طويل في مجال الصحافة والإعلام

في مختلف الاختصاصات الإعلامية والفنية في (التحرير الصحفي، وتقديم البرامج التلفزيونية والإذاعية، والمراسلين، والمصورين، والمونتاج، والإخراج التلفزيوني والإذاعي). ومن أجل رفع مستوى المهارات للكوادر الإعلامية يواصل معهد التدريب الإعلامي دوراته المستمرة الاحترافية سواء للعاملين في الشبكة او من خارجها للارتقاء بالعمل الإعلامي العراقي.
“مجلة الشبكة” كانت لها جولة في أروقة المعهد حيث التقت مدير المعهد الأستاذ “أحمد نعيم” وعدداً من طلبة المعهد وأساتذته.
كان اللقاء الأول مع مدير معهد التدريب الإعلامي في شبكة الإعلام العراقي، أحمد نعيم، الذي تحدث قائلاً: “إن معهد التدريب الإعلامي في الشبكة، الذي كان يسمى سابقاً (معهد التدريب الإذاعي والتلفزيوني) يعدّ من المعاهد العريقة في الشرق الأوسط، إذ تخرّج من هذا المعهد خيرة الإعلاميين العرب والعراقيين، وهو المعهد الوحيد الذي تخرج منه كفاءات في اختصاصات مختلفة ليست إعلامية فحسب بل في مجال التمثيل، والخطابة، وإدارة المهرجانات، لذا يعتبر المعهد منجماً للإبداع الإعلامي العربي والعراقي، فكثير من الإعلاميين العرب في سوريا ومصر ودول الخليج قد نهلوا من هذا المعهد.”
* كيف تتم آلية اختيار الدورات التأهيلية في المعهد؟
– المعهد يقيم دورات مختلفة نوعية متخصصة، ليس لموظفي شبكة الإعلام العراقي فقط، بل لموظفي المكاتب الإعلامية في الوزارات والمؤسسات المختلفة مقابل أجور نسبية مدعومة او مجاناً، وأيضاً للمتدربين الراغبين بتعلم مفاصل الإعلام مقابل أجور معينة، بينما تكون الدورات لموظفي الشبكة مجاناً، كذلك نوفر فرصة لطلبة كليات الإعلام الحكومية والأهلية للتدريب داخل الشبكة بنسبة تخفيض 50% من الأجور المالية، ومن خلال “مجلة الشبكة” أدعو جميع الكليات الإعلامية والمعاهد لتشجيع طلبتها للانخراط في دورات المعهد خلال العطلة الصيفية لتطوير قابلياتهم ومهاراتهم الفنية لاسيما الموهوبين منهم.
* ما أنواع الدورات التي يوفرها المعهد حالياً؟
– هنالك دورات عدّة في حقول مختلفة: إعلامية، وهندسية، وفنية، وإدارية، وقانونية، لكننا نركز في المعهد على الدورات الإعلامية كونها الاختصاص الأقرب الى شبكة الإعلام العراقي، فضلاً عن دورات في تأهيل المراسل التلفزيوني والإذاعي تشمل جانب إعداد كتابة التقرير ومونتاجه وتصويره، وهذه فرصة كبيرة ومتفردة لعمل المراسل المتكامل، وهناك دورات احترافية في التصوير التلفزيوني، والتحرير الصحفي، كما أن الشهادات التي يمنحها المعهد للطلبة معترف بها من قبل المؤسسات الإعلامية الأخرى.
* هل المعهد مسَجَّل رسمياً لدى المنظمات الدولية؟
– نعم، المعهد مسجَّل رسمياً لدى المنظمات الدولية ومنها (منظمة الجودة) العالمية، كما أنه مسجَّل أيضاً في الجامعة العربية واتحاد الإذاعات العربية في مصر منذ تأسيسه في منتصف الستينات، ويعتبرالمعهد الوحيد الرسمي في العراق، فضلاً عن أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء قد عمّمت كتاباً الى مؤسسات الدولة باعتماد معهد التدريب الإعلامي في شبكة الإعلام العراقي كجهة تدريبية رسمية.
كذلك كان لنا لقاء مع أحد أساتذة المعهد الإعلامي، غسان عدنان، الذي قال” “أنا أقدم دورات تأهيلية للطلبة في إعداد المذيع التلفزيوني ومقدم البرامج من حيث اللغة والأداء والصوت، وأهم ما يميز دورات المعهد عن بقية المؤسسات التدريبية أنها دورات تهيئ الطالب الى دخول مجال الإعلام بشكل حقيقي من حيث التعامل مع الكاميرا والدخول في (جو) البث المباشر بشكل عملي ونظري ليكون المتقدم عارفاً طريقه الذي يسلكه بوضوح.”
الطالبة نور الهدى، إحدى طالبات المعهد، قالت: “دخلت دورة إعداد مذيعي الأخبار وتقديم البرامج التلفزيونية منذ أسبوعين، واستفدنا كثيراً من التوجهيات والمعلومات التي اكتسبناها في المعهد من خلال الأساتذة الإعلاميين الذين لم يبخلوا بأية معلومة او نصيحة قد تنفعنا في المستقبل، فضلاً عن الطاقة الإيجابية والحماس في العمل دون كلل او ملل، نشكر إدارة المعهد على كل ما يبذلونه من أجلنا.”

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.