هوليداي تيس.. أيقونة الجمال الجديد

585

ترجمة: ثريا جواد /

ظهرت مؤخراً، وعلى غلاف مجلة (كوزموبوليتان) الشهيرة واللامعة، عارضة الأزياء الجميلة والأسمن في العالم (تيس هوليداي) Tess Holliday والتي قلبت خلالها كل قياسات وموازين عارضات الأزياء المتعارف عليها في العالم واخترقت كل الشروط والقواعد بجسم وقوام مثالي وبوزن يصل الى 130 كيلوغراماً.

انتقادات حادة

تعرضت الأميركية تيس هوليداي، ذات القوام الممتلئ، الى سلسلة من الانتقادات الشديدة اللهجة وللسخرية، بالأخص من المذيع والصحفي البريطاني (بيرس مورغان) وهو صاحب برنامج حواري على شبكة الـ (سي إن إن) واصفاً ظهورها على غلاف المجلة من خلال برنامج (صباح الخير بريطانيا) Good Morning Britain على أنه (خطير و مضلّل). وقد ردت هوليداي، في تغريدة لها على توتير وحصلت فيها على نحو 4300 أعجاب، على انتقادات مورغان القاسية قائلة: “الجميع يقولون إنني عبء على نظام الرعاية الصحية البريطاني”، وذلك في خضم أزمة السمنة المستمرة في بريطانيا، أود أن أذكّر الجميع بأنني أميركية لذلك لا داعي للقلق بشأن دهوني.

كوني كما أنت

وجهت هوليداي رسالة الى كل النساء في العالم قائلة (كوني كما أنت) ولا داعي للقلق والخجل. يضحك الناس عندما يكتشفون أنني عارضة أزياء، وبغض النظر عن الشكل أو الحجم الذي نحن عليه، يجب أن نحب أنفسنا على الأقل، ورسالتي لكل من تقتل نفسها وتجعل كل المحيطين بها يعانون من أجل النحافة. رفضت هوليداي الخضوع لأية عملية جراحية أو حِمية لإنقاص وزنها، ويعد هذا أول انجازاتها الحقيقية وأصبحت أول عارضة أزياء بمقاس 22، وقّعت عقد عمل مع شركة (milk model management) وهي واحدة من كبريات دور الأزياء في العالم.

انستغرام

لاقت تيس هوليداي ترحيباً واسعاً وكبيراً على حسابها الخاص في انستغرام من قبل متبعيها البالغ عددهم نحو 660 ألف متابع وحققت حلمها الذي كان بالأمس مستحيلاً وأحدثت ثورة عارمة في عالم الأزياء. فالمرأة يفترض بها أن تكون نحيلة وفق مقاييس الجمال لكنها كسرت القواعد وضربت اللوائح والقوانين عرض الحائط.

على حسابها الخاص على “إنستغرام” (أكثر من 660 ألف متابع) نشرت هوليداي صورها، ولاقت ترحيباً كبيراً من قبل متابعيها، على اعتبار أنها تمثّل “التصالح مع النفس” و”تتحدى المقاييس التي تفرضها شركات الأزياء والإعلانات على النساء.” إلا أن ردود أفعال أخرى اعتبرت أن هوليداي تروّج لأسلوب حياة غير صحي، وتروّج للبدانة والوزن الزائد، وهي أمراض قاتلة في العالم، تحديداً في الغرب.

أحدثت تيس البالغة من العمر 32 عاماً ثورة على الصورة النمطية للسيدة الجميلة التي يُفترض أن تكون نحيلة، وحققت حلمها بأن تكون عارضة أزياء شهيرة تصدرت صورها غلافات أهم المجلات العالمية، وعلى وجه التحديد المختصة بأخبار الموضة.

تيس هوليداي أو تيس مونستر “هوليدا”: هو اسم عائلة خطيبها وهي من مواليد 5 تموز 1985 في مسيسيبي، الولايات المتحدة، عارضة إزياء اشتهرت بوزنها الزائد وقوامها السمين.

تيس هوليداي هي «أسمن» عارضة أزياء، إذ يبلغ مقاسها بين نساء بريطانيا 26، بينما بلغت مقاس 22 بين الأميركيات، وهي تزن ما يقارب 130 كيلو غراماً، لكن رُغم ذلك تبدو جميلة، ويبدو وزنها الزائد متناسقاً نوعاً ما. «هوليداي» التي تغطي معظم جسدها بالوشوم، تعاقدت مع شركة أزياء، لتسويق خط ملابس جديد للنساء الممتلئات. تقول «تيس» عن ما تفعله «ليست هُناك طريقة واحدة لتكوني امرأة، أو طريقة واحدة لتكوني جميلة.. كل امرأة تستحق مكاناً». في عام 2014، استقالت هوليدي من وظيفتها اليومية في عيادة طب الأسنان، لمتابعة مهنة عرض الأزياء. انتشر لها فيديو في أيار 2014 مع نادية أبو الحسن وهي تقوم بالرقص على أغنية بيونسيه. لاقى المقطع صدىً واسعاً في وسائل التواصل الاجتماعي من خلال نشره في هاشتاك #everyBODYisflawless، في أيلول من ذلك العام، قابلها جاكوب سوبوروف وميغان ماكين على برنامجهم اليومي.

تيس هوليداي ضربت بعرض الحائط كل كلام الناس واصبحت من أشهر عارضات الأزياء في أميركا والعالم… وضعت صورة لها على موقع انستغرام العالمي، وما هي الا لحظات حتى تهافتت عليها شركات ومجلات عروض الأزياء العالمية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.