Browsing Category

اعمدة

الأخبار السارّة: سيموت قبلك!

عامر بدر حسون/ لبّيت قبل عام دعوة لحضور فعالية نسوية في بغداد، وفوجئت بأن عدد الرجال كان هو الأكبر، اما النساء فكان عددهن اقرب الى نسبة "الكوتا" المقررة لهن في البرلمان والحكومة! وكعادتي نظرت بتفاؤل للجانب الممتلئ من الكأس وقلت: - ما زال…

صناعة العنوان

كاظم حسوني/ يحتل العنوان اهتماماً خاصاً لا يقل عن الإبداع ذاته لدى الأدباء والكتّاب، وذلك ليس جديداً إنما بدا مصاحباً مع تتابع موجة الترجمات للأدب العالمي في الستينات، لينعكس بقوة على النتاج الشعري والقصصي العراقي آنذاك. وفي وقتنا الراهن…

ناسكاتُ بابل

جمعة اللامي /  "لقد اعتبرت نفسي، دائما، صحافيا" (ماركيز ) لم أفقد، بَعدُ، أصابع قدميَّ وكفيَّ. هكذا كنت أقول عندما كنت سجيناً، وهكذا أقول الآن - وانا في جائحة صحية مُهلكة، عندما أفكر بمشروعي الأدبي: هناك قصة لم أكتبها بعد، وهناك…

قرارٌ أتمناه

نرمين المفتي /  لو لم أستمع الى حوار مقتضب لتاجر على احدى الفضائيات، يصرخ ويدين (قانوناً او قراراً جديداً سيدخل حيز التنفيذ في الاول من تموز ينص على زيادة التعرفة الكمركية للمواد والأجهزة المستوردة)، حيث بدأ يهول الغلاء الذي سيضيف متاعب…

الكرة والدستور!!

حسن العاني / في لهجات العالم كلها، ولا تخرج عن ذلك اللهجة المحلية العراقية، هناك ظاهرة شائعة، تتمثل في إطلاق أكثر من تسمية على الشيء الواحد، وأحياناً تتفق التسميات على مفردة واحدة من حيث الكتابة الإملائية، ولكنها تتباين من حيث النطق بين…

رئيس التحرير الراحل

 جمعة الحلفي / بعضها كنت أرسله لمن أحب حقاً وبعضها الآخر كنت أكتبه في سبيل التسلية وقضاء الوقت ولم أرسله لأحد. لكن بعضاً ثالثاً من هذه الرسائل كنت أكتبه نيابة عن أصدقاء عشاق لكنهم لا يجيدون كتابة رسائل الحب. وكان هذا من أطرف وأصعب…

عيد .. للقلوب المتسامحة

د. علي الشلاه/ لكل أمة من الأمم مناسباتها وأعيادها التي تحتفي وتحتفل بها وتشكل سمة مميزة من سماتها التي تعرف بها. وتتوزع هذه الأعياد بين ما هو ديني وآخر وطني او اجتماعي او مهني. لكن الأعياد الدينية تمتلك مشاعر خاصة لا تشبه الأعياد…

متى تتعافى بغداد ؟!

جبار عودة الخطاط / متى تغادر بغدادنا الحبيبة راهنها البائس؟! وتنهض لتستعيد مكانتها الحضارية والجمالية التي كانت تزهو بها!، فلا يعقل ان بغداد بكل ما تكتنزه من عوامل حضارة وإبداع يتم تصنيفها منذ عدة سنوات كأسوأ عاصمة في الدنيا؟! هل تستحق…

على طريقة (الدعبل)!!

أحمد رحيم نعمة / يخطئ من يتصور أن لعبة "الدعبل" تلعب بعشوائية، حيث أكد خبراء اللعبة أن ممارسيها يمتلكون الموهبة. وقد مارس لعبة الدعبل أغلب العراقيين عندما كانوا في مقتبل العمر، حتى كاتب السطور كان لاعباً مميزاً في (الطنّب والنكّيرة) ، إلا…

محلتي الجميلة

عبد العزيز الناصري/ تغفو محلتي الجميلة بين أحضان الفرات الخالد.. كل شيء فيها جميل حتى حجارتها القديمة، طيبون كطيبة أرض الرافدين، قلوبهم بيضاء نقية كنقاوة الماء الرقراق، عيونهم مثقلة بالأمل الندي المفعم بالخير والعطاء، سويداء قلوبهم تتشابك…