Browsing Category

ملف العدد

التربية تقسِّم المدارس إلى منتظمة وغير منتظمة الدوام !

علي غني / صنفت وزارة التربية المدارس إلى صنفين: الأولى يطلق عليها المدارس غير منتظمة الدوام لمشاركة طلبتها في التظاهرات المستمرة لحد الآن، والصنف الآخر هي المدارس المنتظمة التي استمر طلبتها بالدوام . في الوقت نفسه ينتظر أولياء الأمور في…

العراقيون يتطلعون إلى عام حافل بالسلام والازدهار

إياد الخالدي / مع إطلالة كل عام تتجدد الأمنيات، يتحقق بعضها وتظل أخرى مجرد أمنيات، وفي بلد لا تفارق أعوامه رائحة الموت، يبقى الأمن والسلام والحياة الحرة الكريمة أغلى الأمنيات، غير أن الأقدار مازالت تعاند هذا الشعب المقتدر وتصر على تسليمه…

يدُ الجهل والفساد تطالُ تراث بغداد

إياد عطية الخالدي / بينما تعمل دول لاتمتلك مايمكن مقارنته بتراث بغداد العريق، ولاسيما مبانيها التي تذكّر بطرزها المعمارية الفريدة، حيث تلتقي فيها فنون مختلف الثقافات بعبق جمالها كواحدة من أجمل مدن الشرق لغاية العقدين الأخيرين من القرن…

بولادة قيصرية!

علي غني / منذ تأسيس الدولة العراقية أجرى العراق ثمانية تعدادات سكانية، خمسة منها من حصة وزارة الداخلية، وهي تعدادات لمعرفة عدد السكان وتوزيعهم الجغرافي، في حين كانت الثلاثة الأخيرة من حصة وزارة التخطيط، وتضمنت إلى جانب معرفة عدد السكان،…

هل تسهم الطاقة المتجددة في حل أزمة الكهرباء؟

إياد عطية الخالدي / تقدر حاجة العراق من الكهرباء بنحو 30 ألف ميغا واط، فيما تبلغ أعلى مديات إنتاجه نحو 16 ألف ميغا واط، وقد فشل على مدى ثلاثة عقود في تأمين حاجته من الكهرباء على الرغم من المبالغ الضخمة التي رصدت لتحقيق هذا الهدف. وإنها…

بغداد تفقد أشجارها

إياد عطية الخالدي / فيما تتسابق دول العالم على زراعة اكبر المساحات الخضراء في إطار ستراتيجية لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري بسبب تغيرات المناخ وترصد لهذا العمل مليارات الدولارات، تتواصل في العراق عمليات واسعة لتجريف البساتين وإعدام الأشجار…

أربعة ملايين موظف في دوائر لاتحتاج إلى نصفهم

إياد عطية الخالدي / تكاد مؤسسات الدولة تنفجر بأعداد الموظفين، الذين يشكل الملايين منهم مجرد أرقام في دوائرهم المترهلة، إذ يعتمد نحو ثمانية ملايين شخص من موظفين ومتقاعدين على رواتبها، بينهم مليونان ونصف المليون متقاعد تخصص لهم مانسبته 60…

الآثار العراقية سيرة حياة الحضارة وسجلُّها المجيد

ريا عاصي / أذكر ذلك اليوم جيداً، يوم كان عمر ابني 13 عاماً، وكان يتعافى من ثقوب أطاحت بذاكرته بعد أن شهد مقتل جارنا أمام عينيه، ومرّ بجثّة ملقاة في طريق مدرسته الابتدائية، أراد حينها أن ينسى شيئاً اسمه العراق، وهو الذي لم يعش داخله الا…

رجال الدفاع المدني.. الجنود المجهولون

ريا عاصي / إنقاذ حياة إنسان يتعرض للخطر، إسعاف شخص مصاب يمكن أن يفقد حياته، إعادة ما يمتلكه من مال والحفاظ عليه، هي من أسمى الأعمال التي يمكن أن ينجزها أي إنسان في حياته، فما بالك بمن كان هذا عملهم اليومي الذي يكسبون به أرزاقهم، معرّضين…

ابحث عن دوائك في السوق السوداء

ريا عاصي / أدوية السرطان والدم والعقم والسكر والضغط، يبيعها أميون قادهم إما العوز او انعدام الضمير الى المتاجرة بحياة مرضى يقفون عند حافة اليأس. في التسعينات من القرن المنصرم، ظهرت حيتان المذاخر وتجّار الدواء في السوق السوداء، وهيمنت…