حفل “جائزة الهلال الذهبي” يحصد الإعجاب محلياً وعربياً

143

مجلة “الشبكة العراقية” /

أقيم في بغداد حفل “جائزة الهلال الذهبي” في دورته الأولى التي سمِّيت بدورة “الفنان الراحل راسم الجميلي”، واشتملت الجائزة على عشرة حقول في فئة الأفضل هي “أفضل فنان، أفضل فنانة، أفضل فنان شاب، أفضل فنانة شابة، أفضل برنامج، أفضل تايتل، أفضل مطرب تايتل، أفضل مخرج، أفضل سيناريو، أفضل عمل”، وجرت وقائع الحفل الذي حضرته نخبة كبيرة من الفنانين العراقيين والإعلاميين والشخصيات الحكومية ورجال الأعمال في فندق بابل ببغداد .
بغداد/مجلة “الشبكة العراقية”

توافد الحضور عبر الريد كاربت “البساط الأحمر” مع استقبال منظم من قبل “المركز العراقي للفيلم المستقل”، وشهدت أجواء الحفل حضور وسائل الإعلام بشكل كبير وكانت مناسبة طيبة للتفاعل مع الحضور “النجوم” قبل الدخول إلى قاعة الحفل وبعده.
بدأ المهرجان بكلمة قدمتها الإعلامية ميس عنبر عريفة الحفل التي حضرت من دبي خصيصاً لهذا الحدث، وبعد الترحاب الكبير بالحضور بدأ الحفل بعزف النشيد الوطني العراقي ثم جاءت كلمة المشرف العام وصاحب فكرة جائزة “الهلال الذهبي” الصحفي حيدر النعيمي الذي أكد بشكل مختصر أن الغرض من الحفل ليس توزيع جوائز فقط بل هو احتفاء بمنجز عراقي درامي وتجمّع لفناني العراق وتسويق منجزهم بعيداً عن مهرجانات كانت تقام هنا وهناك تستضيف فنانين عرب من الدرجات الخامسة والسادسة وتفضلهم على الفنان العراقي في الاستقبال والاحتفاء. وختم حديثه بالقول إنه سعيد جداً لأن هذا الحفل هو الأول في تأريخ الدراما العراقية الذي يحتفي بالمنجز الدرامي ويجري فيه توزيع جوائز الأفضل في استفتاء إلكتروني شعبي فضلاً عن وجود لجنة تحكيم، بعدها قُدّمتْ لجنة التحكيم التي تكونت من الاساتذة “زيد الحلي وعبد العليم البناء وسامر المشعل وزيدان الربيعي والمخرجة رجاء كاظم”، وقدم رئيس لجنة التحكيم زيد الحلي كلمته التي دوّن فيها بعض ملاحظات وتوصيات لجنة التحكيم.
كما تم تقديم الشباب المسؤولين عن الموقع الإلكتروني وهم فريق السي فور التابع لوزارة الداخلية العراقية شعبة الابتزاز الإلكتروني إذ قدموا شرحاً مفصلاً عن كيفية عمل الموقع وحمايته من الاختراق، وقد كرّمهم اللواء سعد معن المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية تثميناً لجهودهم هذه.
واشتمل منهاج الحفل على عرض فيلم قصير عن سيرة الراحل راسم الجميلي أثار شجون زملائه من الفنانين ومنهم رفيق دربه الفنان الكبير محمد حسين عبد الرحيم، بعدها عُرض أوبريت “الهلال الذهبي” وهو من إنتاج شركة همام أف أم ومن كلمات الشاعر حيدر الأسير وألحان همام حسن وغناء الفنان أحمد فاضل.
وفي بادرة جميلة كرّم الحفل أربعة من الرواد تثميناً لمجهوداتهم في الأعمال الرمضانية وعرفاناً بمسيرتهم الفنية وهم كل من الفنانة القديرة فوزية حسن والفنان القدير خليل عبد القادر والفنانة القديرة بشرى اسماعيل والفنانة المغتربة طوال 23 عاماً في مصر نادية العراقية، وقد سلّمهم دروع التكريم نقيب الفنانين الدكتور جبار جودي.
وجاءت بعدها اللحظات الحاسمة بإعلان النتائج وكانت كالآتي:
أفضل عمل: هوى بغداد
افضل مخرج: مهند أبو خمرة عن عمل “هوى بغداد”
أفضل سيناريو : مهند أبو خمرة عن عمل “هوى بغداد”
أفضل تايتل: تايتل مسلسل “هوى بغداد”
أفضل ممثل: إياد راضي عن دوره في عمل “شلع قلع”
أفضل ممثلة: آلاء حسين عن دورها في عمل “حامض حلو”
أفضل ممثل شاب: مناصفة آسر ويست عن دوره في عمل “هوى بغداد” وخالد عمران عن دوره في عمل “حامض حلو”
أفضل ممثلة شابة: زهراء حبيب عن دورها في عمل “هوى بغداد”
أفضل برنامج: “ضي الكمر” وهو من تقديم الشاعر مأمون النطاح
أفضل مطرب لغناء تايتل: حاتم العراقي عن عمل “العرضحالجي”
من جانبه، قال رئيس لجنة التحكيم الصحفي المخضرم زيد الحلي لوسائل الإعلام التي حضرت الحفل إن هذه الجائزة هي الأولى في تأريخ الدراما العراقية، بادر بها الصحفي حيدر النعيمي بجهد متميز، معتمداً على رعاية عدد من مؤسسات القطاع الخاص، وعلى وفق تصويت إلكتروني خضع لاعتبارات دقيقة في آلية استبيان نسبة الخطأ فيها معدومة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.