أغرب الحقائق عن الطقس في فصل الشتاء

86

عن موقع : منتلفلوس، جيسون أنكلش – ترجمة: آلاء فائق /

سواء أكنت تستمتع بالأجواء المريحة والدافئة التي يمدك بها الموقد الذي تجلس بقربه، أو كنت تقوم بالفعل بالعد التنازلي وصولاً لأيام الربيع المنعشة، إليك سلسلة حقائق حول ما يحدث في الهواء الطلق في هذا الوقت من العام:
تتساقط الثلوج في أماكن قد لا تتوقعها
قد لا تشعر بالصدمة لرؤية الثلوج على أرض سيبيريا أو مينيسوتا عند سفرك إلى تلك الأماكن خلال أشهر الشتاء. لكن المناطق الشمالية لا تحتكر وحدها تساقط الثلوج البيضاء، فمن المعروف أنها تهبط في كل مكان من الصحراء الكبرى إلى هاواي. حتى أكثر الأماكن جفافاً على الأرض ليست محصنة. ففي العام 2011، تساقطت على صحراء أتاكاما في تشيلي حوالي 32 بوصة من الثلوج بفضل واجهة باردة نادرة كانت قادمة من القارة القطبية الجنوبية.
كرات الثلج تشكل نفسها في بعض الأحيان
حدث شيء غريب في وقت سابق من هذا العام في شمال غرب سيبيريا، حيث بدأت كرات الثلج العملاقة الغامضة بالاغتسال على طول شاطئ خليج أوب( خليج في المحيط المتجمد الشمالي، يقع في شمال روسيا عند مصب نهر أوبي، ويعد أطول مصب نهر في العالم). هذه الكرات الجليدية تشكلت بشكل طبيعي عن طريق الحركة الدائرية للرياح والماء. وفي بعض الأحيان يصل عرض الكرة الواحدة منها إلى ثلاثة أقدام تقريباً، في حال كهذا أنت لا تستطيع التراشق مع أصدقائك بكرات ثلجية بهذا الحجم الكبير.
التخلص من الثلوج بطرق إبداعية
عندما تتراكم الثلوج في أعالي المدن بحيث تصعب معالجتها، عادةً ما يتم نقلها لمواقف السيارات أو غيرها من المساحات الواسعة المفتوحة، حيث يمكن أن تستقر حتى ترتفع درجة حرارة الطقس. خلال المواسم الثلجية على وجه الخصوص، تُجبر المدن أحياناً على إلقاء الثلوج في المحيطات، لولا مواجهتها لانتقادات نشطاء البيئة. وتوظف بعض المدن ذوبان الجليد باستخدام الماء الساخن لإذابة 30 إلى 50 طنًا من الثلج في الساعة الواحدة. هذه الطريقة سريعة ولكنها مكلفة، حيث يمكن لآلة واحدة أن تكلف ما مقداره 200 ألف دولار، فضلاً عن حرقها لـ 60 جالوناً من الوقود في ساعة الاستخدام.
أميركا ترش طرقها بالملح
يتم رش أكثر من 22 مليون طن من الملح على أغلب الطرق في الولايات المتحدة الأميركية في كل فصل شتاء، أي ما يعادل تقريبا 137 رطلاً من الملح للشخص الواحد. يذكر أن البرد الشتوي القارس يقتل الكثير من الأميركيين، كما تفعل حرارة الصيف اللاهبة.
“أوموري” اليابانية أكثر مدينة يكسوها الثلج في العالم
مدينة أوموري، التي تقع شمالي اليابان، يتساقط عليها الكثير من الثلوج أكثر من أية مدينة أخرى على وجه الأرض. كل عام يتعرض سكنة هذه المدينة إلى الكثير من الكوارث المناخية ومنها العواصف الثلجية شتاءً التي تعصف بهم بمعدل 312 بوصة أو حوالي 26 قدماً من الثلج في المتوسط.
الثلج الرطب هو الأفضل علمياً لبناء دمية رجل الثلج
تؤكد الفيزياء ما تعلمناه في المدراس منذ كنا صغاراً، فالثلج المتساقط على الجانب المبتل أو الرطب يكون أفضل لبناء فناءات المنازل الخلفية المتجمدة أو تشكيل دمية رجل الثلج، حيث يربط العلماء النسبة المثالية للثلوج إلى الماء بمعدل 5:1.
نصف الكرة الجنوبي أكثر اعتدالاً من الشمالي شتاءً
عادة ما يكون نصف الكرة الجنوبي شتاءً أكثر اعتدالاً من نصفها الشمالي، وذلك لأن نصفها الجنوبي فيه أراضٍ أقل ومناخه بحري أكثر.
رغم أن الأمر يبدو غير متوقع، إلا أن الأرض هي الأقرب إلى الشمس في شهر ديسمبر ( كانون الأول)، برغم أن الانقلاب الشتوي هو أقصر يوم في السنة.
القارة القطبية الجنوبية تشهد أبرد الشتاءات
أبرد شتاء على وجه الأرض هو الذي يحصل في الهضبة القطبية في القارة القطبية الجنوبية، حيث يكون متوسط درجة الحرارة السنوية هي -72.9 درجة فهرنهايتية. أما في روسيا، فشتاؤها قاسٍ جداً لدرجة أنه كان بمثابة دفاع طبيعي لها خلال الحرب. مثال ذلك ما حصل خلال الاجتياح الفرنسي لروسيا، فبدلاً من الدخول في مفاوضات سلام مع القائد العسكري نابليون بونابرت، قرر قيصر روسيا ألكسندر الأول أن يعلم برد روسيا القارس الغزاة الفرنسيين أقسى الدروس. يذكر أنه في العام 1974، بلغت درجة حرارة جمهورية سيبيريا الواقعة (شمال شرق روسيا) سالب 96 درجة فهرنهايتية في فصل الشتاء، ما جعل روسيا أبرد بلد في العالم، بينما تصدرت كندا ومنغوليا وفنلندا وآيسلندا المراكز الخمسة الأولى.
الشتاء والصحة الإنجابية
يزيد الشتاء البارد من شهية الشخص، ما يؤدي بدوره لانخفاض الطاقة الانفعالية، لكن لسوء الحظ، فإن زيادة الوزن تقلل من الرغبة الجنسية وتجعل الرجال والنساء أقل ميلاً للعلاقة الحميمية. كما أن بداية انقطاع الطمث لدى النساء هو أعلى بكثير في فصل الشتاء عنه في فصلي الربيع أو الخريف، مع ذروة أقل في الصيف.
فصل الشتاء والانفصال
من المحتمل أن يفكر الأزواج أكثر من الضعف بالانفصال بين عطلة نهاية العام وعيد الحب، لسببين رئيسين، أولهما أن العطلات مرهقة وتسبّب إجهاداً عقلياً أَو عاطفياً، فضلاً عن أن مستويات الطاقة تكون منخفضة خلال الطقس البارد ويميل الناس إلى أن يكونوا متقلبي الأمزجة.
هجرة الملايين من الفراشات الملكية
تطير ملايين الفراشات الملكية إلى المكسيك كل عام لتمضية فصل الشتاء. هذه الحشرة هي الوحيدة التي تهاجر إلى مناخ أكثر دفئاً على بعد ألفين و500 ميل كل عام. يذكر أن هذه الفراشات تحب السبات سنوياً في نفس هذا النوع من الأشجار.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.